القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

لمة غريانية في ليدز البريطانية


صحيفة المنظار /خاص
عطلة الأسبوع الماضي عدة عائلات من مدينة غريان تقيم في بريطانيا ، التقت في يوم اجتماعي ترفيهي مميز  . الفكرة بدأت بعد ان تنادى مجموعة من الشباب الليبين عبر شبكة الانترنت الافتراضية وتواصلوا مع بعضهم البعض ، لتتطور هذه الفكرة المثمرة الوليدة في العالم الافتراضي الى حقيقة ملموسة في العالم الواقعي ، فتمت دعوة كل الاسر الغريانية للقاء  في مكان واحد ،وبمجهودات ذاتية وتعاونية التقت الاسر الغريانية من اوسادن والزوية وقباع والدياسير والقواسم  والمغاربة والسقائف وتغرنة  وغيرها من مناطق غريان في حديقة (راوند هي بارك ) العامة في مدينة ليدز.يوم السبت 23-6-2018م .
الدكتور ناصر ابوراوي قال لصحيفة المنظار هذا اللقاء العفوي لللاسر الغريانية في ليدز ، سيكون حجر الأساس ونواة لعقد جمعية او رابطة او مؤسسة تجمع كل (الغراينة) تحت كيان اجتماعي واحد يتم عبره التواصل مع كل الاسر والمشاركة في الافراح والمواساة في الاتراح .


الأستاذ احمد بالريشة الذي زود صحيفة المنظار بالصور المصاحبة لهذه المتابعة سجل انطباعه الجيد حول هذا اللقاء العفوي الاخوي بين الاخوة المقيمين في بريطانيا، واكد على أهمية مثل هذه اللقاءات في تخفيف مايكابدة الطالب والمقيم ببريطانيا من مصاعب الغربة والبعد عن الاهل .
الدكتور مفتاح المهداوي عبر لصحيفة المنظار عن تأسفة لعدم قدرته على الانضمام للمجموعة الطيبة بسبب ظرف طاري ، لكنه اكد للصحيفة دعمه وسعادته بهذه المجموعة التي تربط أبناء مدينة غريان ببعضهم  وتربطهم بليبيا وبمدينتهم غريان ، واكد على حرصه لمتابعة نشاطات المجموعة القادمة والانضمام لفعالياتها والمشاركة فيها.
يذكر ان هذه المجموعة في طور الانشاء ومن المنتظر ان يتم الإعلان عن اشهارها كجمعية اجتماعية في بريطانيا ، وسبق وان قامت بكثير من المناشط أهمها حملة جمع الزكاة وارسالها لليبيا .

صحيفة المنظار تحي القائمين على هذا التجمع وتنتظر مزيد من الاعمال الفاعلة التي تخدم الليبي في بلاده او بعيد عنها 

تعليقات