القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

قمة بروكسل : مخاوف من إقامة مراكز لتجميع المهاجرين في ليبيا


صحيفة المنظار /خاص

ثمة مخاوف حقيقية ،من أن تخرج القمة المصغرة التي تستضيفهاالمفوضية الأوروبية في بروكسيل،ببيان أو اتفاق من شأنه أن يقام في ليبيا مراكز لتجمع المهاجرين ،وذلك كحل من الحلول الممكنة لأزمة الهجرة الغير شرعية،والتي أضحت أزمة تؤرق وتهدد مستقبل دول الاتحاد الأوروبي.
هذه المخاوف الحقيقية تتأتى بعد تصريحات جورجيا مليوني زعيمة حزب إخوة إيطاليا اليميني التي قالت فيه " أنه لايوجد إلا حل واحد لحل مشكلة الهجرة ،وهو فرض حصار بحري على ليبيا فوراً ، تلاه اقتراح لمستشار النمسا سيبستيان كورتز بإقامة مراكز لتجميع المهاجرين في ليبيا ودول البلقان، للحؤول دون وصول المهاجرين إلى بلدان الاتحاد الاوربي . ومالمح اليه وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني بقوله :إذا اعتقد البعض بأن إيطاليا ستظل بلد إقامة المخيمات، فهو مخطئ..!!
قمة بروكسل المصغرة التي دعا لانعقادها جان كلود رئيس المفوضية الأوروبية  يونكير  ستنعقد اليوم من أجل إيجاد مخرج لأزمة رفض إيطاليا رسو زوارق مهاجرين قادمون من ليبيا في موانئها .فيما اشارت مصادر مطلعة على أن هذه القمة  لن تحضرها دول أوروبا الشرقية التي ترفض المشاركة في حمل عبء أزمة الهجرة غير القانونية واللاجئين. مؤشر حقيقي وخطير عن حجم المصاعب التي يواجهها الاتحاد الاوربي ، خاصة وان ألكسندر وينترشتاين  الناطق باسم المفوضية أكد قبل يومين من أنعقاد القمة أن  ستة عشر زعيماً أوروبياً فقط سيشاركون في أعمال القمة المصغرة التي ستنتهي من دون عقد مؤتمر صحافي نهائي أو بيان مشترك...!!.
إيطاليا الشريك المهم  هددت بمقاطعة القمة المصغرة ما لم يتم سحب مشروع بيان  نُسب إعداده إلى ديبلوماسيين ألمان استندوا إلى معاهدة دبلن حول اللجوء، التي تنص على أن طلب اللجوء يُقدَم في نقاط الحدود الخارجية التي يعبرها الوافد. وآلت النقاشات الأولية إلى سحب مشروع البيان، وكشفت اتساع الهوة بين دول الاتحاد من ناحية، وداخل البلد الواحد (ألمانيا) من ناحية أخرى.
كل هذه التداعيات  فيما يتعلق بازمة الهجرة الغير شرعية ، تربك بشكل حقيقي الوضع السياسي للدول الاعضاء في الاتحاد الاوربي رغم تقارير متباينة من دول الاتحاد تشير الى تراجع وتيرة الوافدين عبر ليبيا أو تركيا  إلا أن  خفر السواحل الليبي الليبي أعلن أمس عن انتشاله جثث خمسة مهاجرين وإنقاذ 185 آخرين قبالة السواحل الغربية لليبيا.



تعليقات

Electronic money exchangers listing