القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

عالم صدام حسين




حمل من هنا

رواية تستحق أن تخصص وقتاً مهما لقراءتها،فهي تقدم للقاري بشكل مشوق ومختلف عالم صدام حسين رئيس العراق الراحل من طفولته في تكريت ،وحتى بداية القصف الأمريكي على بغداد سنة 1991م.
مؤلفها مجهول الهوية فالاسم المستعار مهدي حيدر يوحي بأن المؤلف يلبس عباءة شيعية ، وقد احتوت الرواية على الكثير من الشخصيات الحقيقية بأسمائها، وأحداث حقيقية بعض شخصياتها لازالت على قيد الحياة ، يعيد مؤلف الرواية صياغتها في 414 صفحة بحرفية مذهلة، متنقلاُ بين الماضي والحاضر ، مازجاً بين الحقائق والخيال، يصف بدقة قصة حياة صدام حسين ،وعائلته ورفاقه ،وتصف بشكل ملحمي متواصل كثير من المؤامرات السياسية ،وانماط القوة والديكتاتورية التي حاكها البطل ضد اعدائه أو حيكت ضده،منذ طفولته وحتى  تولية أمور الحكم في العراق.
ورغم إصرار مؤلف الرواية المجهول وتنويهه للقاري في التقديم على أن كل اختلاف أو عدم شبه بين الرواية والواقع هو أمر غير مقصود، وأن  هذه الرواية بحسب مؤلفها  (ليست نصا تاريخيا بل هي عمل من نسج الخيال، يستغل الواقع لبناء عالم خيالي مواز للعالم الواقعي يتطابق معه أحيانا ويتخلف في أحيان أخرى)  
في الرواية سرد مطول لشخصية صدام حسين ، تستعرض طفولتة ومراهقته وشبابه، وسجنه وفراره من بغداد عن طريق الأردن ووصوله لدمشق ثم هروبه لمصر وهروبه منها ، ودخوله للكلية العسكرية و انضمامه لحزب البعث العربي الاشتراكي، وتشكيله لخلية سرية تحارب الشيوعين ،ومشاركته في الانقلاب على نظام حكم عبدالكريم قاسم  بعد اغتياله ، وتولية نائبا لرئاسة العراق . تفاصيل مثيرة في متن الرواية بحبكة درامية أخاده تستحق جائزة بالفعل وباقتدار حتى وان منحت لمؤلف مجهول الهوية. 

تعليقات

Electronic money exchangers listing