القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

حقيقة الأردنية هنادي عماري صديقة المجبري


صحيفة المنظار: خاص
يتداول على فترات متقطعة،في مواقع التواصل الاجتماعي الليبية،اسم الأردنية هنادي سميح عماري ، وعن دورها في وصولها لتكون مسؤولة في مكاتب صناع القرار بالحكومات الليبية المتعاقبة منذ دخولها بنغازي في 26-فبراير-2011م، وحتى اليوم .
ونسرد عبر هذه المساحة بعض المعلومات دون التأكد من صحتها ، أو عدم صحتها ، وذلك بمتابعة متأنية لصفحات الفيسبوك وتويتر ، وعدد من المواقع الالكترونية التي تنشر مايهم ليبيا والليبين.
تقول المصادر أن الاردنية هنادي سميح عماري، وصلت بنغازي بعد ان رتب لدخولها السفير الانجليزي وأحمد مصطفى بن حليم
وتحت غطاء ادارتها لشركة خدمات إعلامية  بميزانية ضخمة ومقرها الرئيسي في فندق أوزو ، وكان نشاط الشركة الإعلامية ومهمتها تأمين النقل المرئي المباشر لنشاط الثوار في بنغازي ، وتوفير المصورين  والمراسلين وضمان توفير مايلزمهم لتتم التغطية الإعلامية عبر شركة هنادي بسهولة وبسر .
شركة هنادي كانت مسجلة بأسم جيمان عماري وشركاؤها في عمان العاصمة الأردنية ،وتختص بتنظيم واقامة المعارض المحلية والدولية وإدارة وتجهيز المؤتمرات والندوات والمهرجانات ، وتقديم خدمات فنادق وحفلات ولكنها افلست وأقفلت في عام 2006م
 وصلت هنادي لطرابلس مرافقة لعلي الترهوني ، لانها كانت المستشارة الإعلامية له، وحجز لها جناح خاص مجاور لجناحه بفندق المهاري ، ثم انتقلت واتخدت من فندق باب البحر مقر رسمي لشركتها الإعلامية ، وتعرفت على عبد الحكيم بلحاج وتعاونت للعمل معه .
بحكم شركتها وطبيعة عملها تمكنت خلال فترة قصيرة ، من إدارة الأتصالات بين رؤساء الوزارات، والوزراء الليبيين بالبعتات الدبلوماسية ،والسفراء الاجانب وخاصةً بعثات بريطانيا فرنسا وايطاليا وتركيا وقطر والامارات، الى تمرير الاموال عبر عقود وهمية.
بحسب مايتداول في صفحات الفيسبوك ، فأن شركة هنادي الإعلامية نجحت في اختراق بعض المسؤولين وأصحاب من نواب المؤتمر الوطني والوزراء والوكلاء ، واحراجهم بتصويرهم في أوضاع مخلة بالاداب العامة مع فتيات ليل  تم جلبهم من خارج البلاد لهذا الغرض.
تدريجيا وصلت لتكون مستشارة  فتحي المجبري ، ورئيس لجنة الترتيبات المالية , ليبدأ تداول فواتير مالية موقعة باسم المجبري الى شركات اخرى تديرها هنادي بملايين اليوروات من الاموال الليبية بحجة تنظيم مؤتمرات ,والندوات ودفع فواتير الاقامة والتنقل !


تعليقات