القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

خليفة حفتر.. ما له وما عليه.



كتب: الدكتور الهادي حنيش 
أغلب أو كل المناشير تندد بحفتر بعد انصياعه لامر "ترامب"،لكنني *شخصيا لم اكن يوما مع اي طرف في نزاع بين طرفين بشكل علني ، اما سرا "اللي ف القلب ف القلب يا كنيسية".
فعندما احتل الجضران الموانئ ثم فكها حفتر، كتبت منشورا توقعت عدة احتمالات منها ( وجود اتفاق سري بينهما لزيادة شعبية حفتر ، او وجود امر من جهة عليا خارجية صدر الي حفتر، لانه لا يستطيع ان يجازف بهكذا مجازفة ،خاصة وانه عسكري محنك وليس كما يدعي البعض انه غبي وساذج.
وها قد صدق حدسي فالامر الذي صدر له سرا( كما توقعت) ، صدر له علنا ،وذلك لاحراجه وانزال شعبيته الي الحضيض لتمكين الاخوان ،من زيادة رصيدهم وتغليب كفة المعادلة . أما الفخ الذي وضع لحفتر حول الموانئ ،هو ذاته الذي وضع لصدام لغزو الكويت مع تغير المعطيات نسبيا.
وشخصيا اعتبر حفتر -عكس الكثيرين -وبكل موضوعية وحيادية رجلا عسكريا من الطراز الاول، بل ووطنيا فيما يتعلق بقرار الانسحا،ب اذ نفترص انه "صكر راسه " ورفض الخروج، ماذا ستكون النتيجة ؟.. حرب اهلية دموية لا تبقي ولا تذر ،ولن يكون فيها اي رابح ،وقد تستمر فترة ( مثل فجر ليبيا دون نتيجة) .قد يقول قائل أن المجتمع الدولي ضد حفتر ومع الوفاق ،صحيح ولكن هذا المجتمع يعطي السلاح ليقتل الليبيون بعضهم بعضا ،دون ان يموت جندي واحد منهم .
مرة اخري أنا لست مع حفتر، لا عندما هجم علي الموانئ ،ولا عندما احتفظ بها، ولا لانصياعه لاوامر امريكا ،ولكن كلمة حق انه ابعد عن ليبيا حرب اهلية مبيدة للجميع.
ربنا يحفظ الجميع .

تعليقات

Electronic money exchangers listing