أخر الأخبار

معاناة عائلات ليبية عالقة في راس اجدير


متابعة : الأستاذ بشير زعبيه 

معاناة عشرات وربما مئات العائلات الليبية الموجودة، أوالعالقة في تونس، لازالت مستمرّة، منذ أكثر من ستّة أسابيع، بسبب إعتصام مجموعات من أهالي منطقة بن قردان (حوالي 30 كم) عن الحدود الليبيّة، احتجاجا على تدابير اتخذتها السلطات الليبية للحد من حالات تهريب الوقود إلى الأراضي التونسيّة.
أعتقد أنّ على المجلس الرئاسي وحكومته التدخل بشدّة لدى السلطات التونسيّة لفك الاعتصام والسماح بعودة العائلات الليبيّة بسلاسة إلى بلادها، وإلا اعتبار هؤلاء الليبيين «رهائن» وليسوا «عالقين» لأنّ قافلي الطريق وضعوا شروطا أمام السلطات الليبية والتونسية حتى يعيدون فتحها.
أما الاكتفاء بتوجيههم إلى منفذ (الذهيبة) للعودة الآمنة، فليس حلاّ، بل هي معاناة أخرى، سيما وبين العائدين مرضى إلى جانب الحالة الأمنية غير الموثوق فيها، وينبغي على السلطات التونسيّة إما التدخل، أو إعلان أن منطقة الاعتصام تقع خارج سيطرتها !
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -