القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

تحذير من استعمال مادة مسرطنة في الخبز الليبي

تحذيرمن استعمال مادة مسرطنة في الخبز الليبي
تحذير من استعمال مادة مسرطنة في الخبز الليبي
 صحيفة المنظار:خاص
اطلعت على تعميم من مركز الرقابة على الأغذية والأدوية ، بشأن حظر إستعمال مادة برومات البوتاسيوم المعروفة بمحسنات الخبز ، ومنع أضافتها لرغيف الخبز وبأنها تسبب أمراض خطيرة للإنسان
هذا جعلني اتوسع في البحث في براح الانترنت عن مخاطر هذه المادة ،وهذا ملخص لحصيلة البحث الموجز :
برومات البوتاسيوم, مادة كيميائيّة سامة ومؤكسدة قوية جدًّا ، وتأخذ شكل مسحوق أبيض ناعم  بدون رائحة، وعند إضافتها إلى العجين في مرحلة التخمير تزيد من مرونته وانتفاخه وتقلّل من وقت نضجه. ولأنّ هذا المركب يحسّن من مظهر الخبز ويزيد حجمه إلى أربعة أضعاف، تشجع اصحاب المخابز لاستخدامها رغم علمهم بخطورتها .
هذه المادة يمنع استعمالها بشكل خاص في المخابز ،بأضافتها لرغيف الخبز والكعك والحلويات كمحسنات، وفي كثير من الدول ،يتم ادراج هذه المادة الخطيرة تحت وصف مركب مسرطن.
برومات البوتاسيوم

وبينت عدد من الدراسات ،أن هذه  المادة الكيميائيّة السامة ، التي يتم ادخالها احيانا في صناعة الخبز ، عند إضافة كمية قليلة جدًّا منها إلى الطحين بمستويات محددة، لا يتبقى منها أية كمية في الخبز، لأنها تتحول إلى بروميد  وهو مادة غير سامة وآمنة للاستهلاك. ولكن عند إضافة كمية عالية،وغير موزونة إلى العجين، لا تتحوّل البرومات إلى بروميد وبذلك يصبح الخبز مسرطنًا. وتكون هي سبب مباشر من الاسباب الرئيسية لإنتشار سرطان الغدّة الدرقية، والخصيتين،والأمعاء،والمثانة،والكلى، والثدي.
كما ان هذه المادة لاتضر بالمستهلك فقط ، لكن ضررها يشمل عمال المخابز لانها سامة عند استنشاقها أو ملامستها باليد.
لذلك أوصت منظمة الصحة العالمية في 1993م بعدم استخدام برومات البوتاسيوم في الغذاء ،ونصحت باستبدالها بخميرة الخبز أو المحسّنات المسموح بها دولياً مثل الصوديوم وكالسيوم كربونات، كالسيوم فوسفات، بوتاسيوم سليكات، زنك سليكات

لذلك حظرت كندا في عام 1994م استخدامها وبعدها سريلانكا في 2001 م ، والصين في عام 2005م ،ومؤخراً تم منعها في كلّ من نيجيريا والبرازيل والبيرو.

تعليقات