القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

صحيفة المنظار تنفرد بنشر تفاصيل اجتماع عميد بلدية غريان مع رئيس حكومة الوفاق

الوفاق
















صحيفة المنظار تنفرد بنشر تفاصيل اجتماع عميد بلدية غريان مع رئيس حكومة الوفاق
صحيفة المنظار:خاص

في إطار سعي المجلس البلدي غريان ،لتحسين أوضاع البلدية ، والعمل على تذليل الصعوبات ،والتقليل من المشكلات الناجمة في اغلب الاحيان عن أسباب خارجة عن ارادة المجلس ، انعقد اجتماع مهم يوم الاربعاء 15-8-2018م ،بمقر رئاسة حكومة الوفاق في طرابلس، جمع عميد بلدية غريان،ورئيس المجلس الرئاسي،ووزير الداخلية ،ووزير الحكم المحلي، ومسئول الترتيبات المالية بالمجلس الرئاسي .

وتنفرد صحيفة المنظار بعرض أهم البنود التي تمت مناقشتها في هذا الاجتماع وأهم نتائجه على النحو التالي:-

 البنذ المتعلق بشُح السيولة في المصارف بالبلدية :

تمت مناقشة هذا الموضوع الذي يشغل بال المواطن في غريان  بإستفاضة ، وقدم عميد البلدية للمجتمعين الصورة الكاملة حول ما تعانية بلدية غريان من شح وعدم توفر السيولة في المصارف بالشكل الذي يرضي المواطن ، وبعد تداول الموضوع بين المجتمعين ،تمت أحالته بتوجيهات من رئيس المجلس الرئاسي الى إجتماع مع المصرف المركزي، وادارة الإصدار، لمعرفة آلية التوزيع و كمية النقد و للتأكد من عدالة التوزيع و مقارنته بالمبالغ المصرح بها من قبل فروع المصارف ببلدية غريان .

البند المتعلق بنقص امدادات مياه النهر الصناعي 

أستعرض عميد بلدية غريان يشكل مفصل امام المجتمعين ،مشكلة نقص إمدادات مياه النهر، تكررانقطاعه لمدة تزيد علي ثلاثة أشهر وبين أن أسباب هذه الانقطاعات المتكررة ،هي أسباب من خارج مدينة  غريان ، وأن مصدر وسبب هذه الانقطاعات  تحديداً  تحدث من جبل الحساونة و منطقة سوف الجين، وهي بسبب ،خروقات وأعتداءات علي خط النهر سواء للري أو للشرب ،أو للتخريب المتعمد من قبل جهات محسوبة علي المقارحة، وربط هذه الاعتداءات بقضايا ومطالب سياسية لاعلاقة لاهالي وسكان مدينة غريان بها ، فيما تعهد وزيرالحكم المحلي بإستدعاء عميد بلدية الشويرف و التدخل في تحييد أبار النهر و محطاته عن أي صراع، و حماية الخط
من جانب أخر أشاد رئيس المجلس الرئاسي ،بمجهودات بلدية غريان،ومبادرتها  في إرسال وفد من الجبل الغربي لجبل الحساونة لحل الإشكالية ،ووعد بمتابعة هذا الموضوع ،الى جانب تأكيد رئيس المجلس الرئاسي بإصدار تعليماته بتوفير كل الإمكانيات الممكنة واللازمة لدعم وتأمين خط  المياه القادم من الجنوب ،و طلب من وزير الداخلية متابعة الموضوع بشكل شخصي

البند المتعلق بمشكلة اصدار وزير الحكم المحلي قرار بما يسمي بالمجلس التسييري لبلدية العربان .

ناقش المجتمعون هذا البند ، وقدم وزير الحكم المحلي  أسبابه  ودوافعه عن اصدار هذا القرار ،مبينا أنه استند  علي قرار من الحكومة المؤقتة في وقت كانت شرعية،وان أصدار هذا القرار جاء بحسب قوله بسبب دعم مجموعة من اهالي العربان، وقد  وضح عميد بلدية غريان للمجتمعين،عدم مشروعية هذا القرار،وعدم قانونيته، مبينا أنه معارض في الاساس لرغبة وارادة أهالى منطقة العربان ، وقد اكد عميد البلدية أن تنفيذ هذا القرار سيجر المنطقة لمشاكل أهمها التنازع علي الحدود و الملكيات و لوجود ملكيات لأبناء البلدية في حدود بني وليد ، ورغم ذلك أصر وزير الحكم المحلي على تنفيذ القرار !!
وحول هذه النقطة أقترح رئيس المجلس الرئاسي ،ترك هذا الموضوع للقضاء ،وتحديد صلاحية القرار من عدمه ، فيما طالب عميد البلدية بتحميد القرار وتمت الموافقة على التجميد لحين الفصل فيه في القضاء ،مع تعميم ذلك علي كافة الوزارات و الجهات الي حين الفصل في القضية و طلب من الوزير تشكيل لجنة لوضع معايير للبلديات و مراجعة كافة البلديات و مدي انطباق هذه المعايير .

البند المتعلق  بمشكلة تخصيص ارض بجندوبة لبلدية الأصابعة .

وضح عميد البلدية للمجتمعين ، خطورة هذه المشكلة ،وأبلغهم بوشك  حصول كارثة سبق التحذير منها ، وهي تصادم أهالي  غريان مع جيرانهم في الاصابعة علي خلفية تخصيص ارض لبلدية الاصابعة ،وهي داخل الحدود الادارية لبلدية غريان ، وقيام بلدية الاصابعة بوضع لافتة  بإقامة مشروع صحي و هو مركز لعلاج الكلي، الأمر الذي استفز أهالي غريان ،وقام المجلس  بالتهدئة ووعد ناهم  بحل الإشكالية و الغاء هذا القرار الذي رفعنا فيه قضية ضد المجلس الرئاسي ،وتساءل رئيس المجلس الرئاسي عن سبب الاعتراض علي إقامة مركز صحي ،فوضح له عميد البلدية أن لا مانع لدي بلدية غريان من انشاء المركز شرط تكون تبعيته للخدمات الصحية بغريان و ليس الاصابعة ، فتم استدعاء مدير مكتب المجلس الرئاسي  القانوني و صدرت التعليمات  بإعداد قرار إيقاف تنفيذ قرارانشاء المركز الصحي لحين الفصل فيه قضائيا .

البند المتعلق بمستشفى غريان 

تم خلال الاجتماع الاتفاق على  دعم مستشفي غريان  بمبلغ مالي لتغطية النقص في الامكانيات التشغيلية .،وسيتم في وقت لاحق عقد اجتماع حصري مع وكيل وزير الصحة وبحضور مدير مستشفى غريان ،لتقديم  كشف باحتياجات المستشفي لتوفيرها من الموجود لدي الوزارة و ما ينقص سيتولي المجلس الرئاسي توفيره .

البند المتعلق بانهيار الطريق العام الرابط بين غريان و الجنوب 

وضح عميد البلدية للمجتمعين  ضآلة المبلغ المخصص لصيانة المواقع  السبعة في غريان وهي ( اولاد جماعة ، امام مستوصف القواسم ، كوبري طبي السفلي ، أمام الرياضية ، الكشالفة ، المغاربة ) وبين لهم أن المبلغ المخصص لا يناسب المقايسات المطلوبة و التي تتجاوز 3800000 دينار، فطلب رئيس المجلس الرئاسي علي وجه السرعة احالة المقايسات الي المسئول المالي في المجلس لتخصيص بقية المبلغ .

البند المتعلق بمحطة توليد الكهرباء منطروس 
 نقل عميد البلدية للمجتمعين أستياء الاهالي في البلدية من عدم المساواة في  طرح الأحمال المبالغ فيه و بأن ( مفتاح التشغيل والاطفاء ) موجود  خارج غريان، الأمر الذي أصبح غير مقبول التغاضي عنه ، موضحا لرئيس المجلس ،وعده السابق أتناء زيارته غريان ، بالنظر في عرض ملف التوليد و مقترح المحطة في منطروس، وتم أستدعاء مستشار المجلس الرئاسي على الفور وطلب منه متابعة الموضوع مع المسؤولين والبث فيه بشكل عاجل

البند المتعلق باعتماد فروع البلدية

تمت مناقشة هذا البند ،وطلب رئيس المجلس الرئاسي من وزير الحكم المحلي ،التوضيح وابداء اسباب التأخير في اعتماد الفروع أسوة ببعض البلديات الاخرى ،رغم أن بلدية غريان من  اول البلديات التي قامت بالإجراءات الصحيحة منذ اكثر من 4 سنوات ، وعد  الوزي بأنه الاعتماد سيتم خلال الفترة القريبة و انه معروض علي اللجنة المشكلة بالخصوص و سيتم إحالته للمجلس الرئاسي للإعتماد/ فطلب عميد البلدية من وزير الحكم المحلي احالته للبلدية التي ستتكفل بباقي الاجراءات .

البند المتعلق بانتخابات البلدية .
 ابلغ عميد البلدية رئيس المجلس بأنه  خصص مبلغ للجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية و طلب منهم البدء في الانتخابات علي وجه السرعة .

تعليقات

Electronic money exchangers listing