القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

رئيسة تحرير فسانيا : موسى قتلته الحقيقة..!!


صحيفة المنظار: صحيفة فسانيا الليبية
على صفحتها الرسمية في موقع الفيسبوك ، نشرت الأستاذة سليمة بن نزهة رئيسة تحرير صحيفة فسانيا الليبية التي تصدر من سبها رداً وتوضيحا مدعما بالصور ، حول بعض ماتناقل  عن خلفية مقتل الصحفي الليبي موسى عبد الكريم (رحمة الله الواسعة عليه) الذي طالته يد الغدر الاثمه وقتلته بعد اختطافة يوم 31-7-2018م
ووضحت رئيسة فسانيا حقيقة ماحدث على النحو التالي :
" ...للذين ينسجون الأكاذيب حول مقتل موسى، كفوا عن أذى الرجل وهو عنده خالقه الآن، موسى لم يكن قاتلا ولا مجرما ولا سفاحا، كان نبيلا لايليق بهذه المدينة الملطخة بالوحل والقذارة، موسى قتلته الحقيقة واستدرجه السفاحون بالتواطؤ مع الخونة والجبناء، ليكون في مرتبة الشهداء التي لا تليق إلا بأمثاله، ولعل تحقيقه الأخير رفقة زميلته زهرة خير دليل على ذلك.
كان على موسى التواصل مع أحد قادة العصابات والسطو والقتل في سبهان كجزء من التحقيق ،ونشرنا (صحيفة فسانيا) تصريحا لزعيم العصابة باسم مستعار عن طريق نائبه، كان هدفنا تعرية هؤلاء المجرمين أمام القراء والمسؤولين، وأن نكون سنداً للعدالة لتأخذ مجراها بالخصوص، لكننا كنا ضحية الغابة المستباحة،وفقدنا زميلنا وأخينا، كانت حياته ثمنا لشجاعته ومهنيته وصدقه.

موسى أطول عمراً من الذين خذلوه، فاستكثروا عليه نعيا يليق به، بل وسارعوا للتودد لقاتليه، لعلهم ينالون عمراً أطول في ظل الخنوع والمذلة."


تعليقات