أخر الأخبار

خفايا الاتفاق بين عبدالرؤوف كارة وبشير البقرة

خفايا الاتفاق بين عبدالرؤوف كارة وبشير البقرة  
تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي في ليبيا ، وعدد من وسائل الاعلام الدولية والمحلية ، خفايا الاتفاق الذي حصل بين عبدالرؤوف كارة وبشير البقرة مؤخراً ، وكان له دور  كبير في فض الاشتباكات التي حصلت مؤخرا على تخوم جنوب العاصمة طرابلس. فما حصل بين الطرفين كان بمثابة صفقة بينهما ، مضمونها ان لاتنضم قوات البقرة، لقوات قادمة من مصراتة واخرى من ترهونة تنوي الهجوم على سجون الردع وقاعدة معيتيقة، مقابل الافراح عن مساجين تابعين لكتيبة البقرة وقابعين في معيتيقة لاكثر من ثلاثة اشهر.
وفي أخر تصريح لقناة تلفزيونية ،كشف أحمد بن سالم ،الناطق الرسمي باسم قوات الردع بعض من جوانب هذا الاتفاق فقال: أن سجن معيتيقة معتقل بداخله أكثر من ثلاثة آلاف سجين،  بسبب تهم مختلفة ومتباينة من الجنائية الى تهم الانضمام لتنظيم داعش او أي تنظيمات إرهابية اخرى ،إلى تهم القتل والسرقة والخطف.
 وقال بن سالم أن الافراج على مائة وعشرين سجين الذي تم خلال الايام الماضية ، كان بسبب تطبيق ادارة السجن لامر صادر من النائب العام  ولجنة مراقبة السجون ،التابعة للمجلس الرئاسي بحكومة الوفاق ،موضحاً إلى أن من افرج عليهم ممن هجموا على مطار معيتيقة ،ويتبعون كتيبة بشير البقرة ، كان أيضا تنفيذاً لقرار اصدرته لجنة تم تكليفها من قبل النائب العام ،وبهذا الافراج انتهى الخلاف نهائيا بين كارة وبشير البقرة .
وبخصوص الاتفاق بين منطقتي تاجوراء وسوق الجمعة، قال بن سالم  انه يعتبر اتفاق بين البقرة وكاره ،وأنه تم بشكل قانوني ،وبأمر من النائب العام ،وأن أتفاقهما مهد للتصالح بين الطرفين وانهاء الخلاف بينهما.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    Digital currency exchangers list



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -