أخر الأخبار

تقرير مميز لزين العابدين بركان حول مباراة منتخبنا الوطني بجنوب افريقيا


صحيفة المنظار:خاص
تقرير : زين العابدين بركان  
تتجه الانظار بداية من الساعة الثالثة من مساء يوم السبت، الى ملعب "موزيس مابيدا " بمدينة ديربان بجنوب افريقيا، الذى سيستقبل أول مواجهة كروية رسمية، تجمع المنتخب الليبى بنظيره الجنوب افريقى، ضمن منافسات ذهاب الجولة الثانية لتصفيات الكان 2019 فى مباراة فض الشراكة والزعامة على صعيد فرق المجموعة الخامسة.

ويعود منتخبنا الى الواجهة الدولية، ويستأنف نشاطه الدولى بعد غياب طويل، وقد شهد عدة تغييرات فنية طالت الجهاز الفنى، حيث استهل مشواره بتصفيات الكان بفوز ساحق على السيسل، بخماسية فى مباراة كانت المحطة الاخيرة للمدرب الوطنى جلال الدامجة، ليستلم الحقيبة الفنية من بعده، مساعده عمر المريمى الذى قاد منتخبنا، فى اخر ظهور رسمى له فى نهائيات الشان بالمغرب، ليعود منتخبنا مجددا فى ثانى جولات ذهاب الكان، ليظهر بمدرب جديد هو الثالث، وهو الجزائرى عادل عمروش، فيما عاد المريمى الى موقعه السابق، كمدربا معاونا له، وستمثل المباراة أول تحدى واختبار حقيقى، للمدير الفنى الجديد الذى استلم المهمة الفنية، بمعسكر بتونس تلاه معسكر ثان واخير بمصر، لم يتمكن خلالهما من خوض أى تجربة، أو مباراة ودية للوقوف على جاهزية اللاعبين للتعرف على قدراتهم وامكانياتهم، وهو مادفعه الى الاعتماد على مالديه من لاعبين محترفين، هم الاكثر جاهزية حيث وجه الدعوة لعدد ثمان لاعبين محترفين، سيعول عليهم وسيعوض بهم قلة الزاد والتحضيرات والوديات.

وقبل ساعات من إنطلاق المباراة المصيرية والمرتقبة، اكد عمروش فى تصريحات صحفية مثيرة، تناقلتها وسائل الاعلام الافريقية، والصحافة الجنوب افريقية، انه على دراية تامة بقدرات وامكانيات المنتخب المنافس، وانه درس الفريق جيداً، وبحكم تواجده بالقارة الافريقية لفترة طويلة، فهو متابع جيد للكرة هناك ، التى تعتمد اكثر على جاهزية نجوم ، فرق انديتها المحلية التى تعودت ان تلعب ادوار كبيرة فى المنافسات الافريقية، مع قليل من اللاعبين المحترفين،  وتابع ان كرة القدم بجنوب افريقيا تمتلك حاليا ابرز اللاعبين الشبان بالقارة، واختتم عمروش تصريحاته قائلا :" رغم قلة التحضيرات والوديات، الا اننى اثق فى كل اللاعبين وأعول على روحهم القتالية، وقدرتهم على تحدى الصعاب والعودة بنيتجة ايجابية، فهدفنا هو التأهل لنهائيات الكان المقبل، ومباراة السبت هى نقطة البداية، والانطلاق نحو تحقيق الهدف المنشود ،أما منافسه المدرب الجديد القديم الانجليزى، ستيوارت باكستر ، وهو خبير أمضى قرابة 14 عامابجنوب افريقيا مدربا لا ابرز واشهر فرقها ، ومدربا لمنتخب البافانا فى اكثر من مناسبة ، وقد عاد الى قيادته من جديد منذ صيف العام الماضى،  فقال فى تصريحات صحفية:  " أن الاولاد تعلموا الدرس الصعب بعدما تلقوا مفاجأت غير سارة مع فرق تعاملوا معها باستهانة مثل الراس الاخضر فى تصفيات كاس العالم روسيا 2018 م ، كلفتهم الغياب عن المونديال " واضاف  باكستر " علينا أن ندخل مباراة ليبيا لحسم الامور مبكرا وسريعا ، وعلينا أن نخوض المباراة بتواضع وأحترام لقيمة الفريق الفنية،  ونحن جاهزون لكل الاحتمالات وتعويض بعض الغيابات،  حيث اننى سأعتمد فى هذه المباراة على عدد 5 لاعبين محترفين فقط ، والباقى من اللاعبين المحليين الشبان الذين برزوا فى الفرق المحلية "
كاميرون2019

وبعد بداية مثالية، أستهلها بفوز خارج الارض بهدفين لصفر على نيجيريا، تعرض منتخب جنوب افريقيا مؤخرا، لسلسلة من الاصابات المفاجئة التى ضربت لاعبيه الاساسيين، مما عرقل الاستعداد قبل مباراته امام منتخبنا، فلاعب الوسط المحترف فى فرنسا بونجانى زونجو ،الى جانب ثنائى صن داونز ،هلو مفوكيكانا ، وتيمبا زوانى ، سيغيبون عن مباراة الجولة الثانية، مما اجبر ستيوارت باكستر على استدعاء تيانى مابوندا ، واوبرى موديبا ، وفنست بيول فى اول استدعاء دولى لهم.
 معسكر البافانا الاخير تلقى ضربة اخرى، حين تعرض ليبو موتيبا لاعب ستراسبورغ للاصابة، ليدفع ستيورات بلاعب ، بيدفست ، مزولين ماكوفو كلاعب جديد اخر بدلا منه.
Cameron2019

يذكر أن أخر ظهور للمنتخب الليبى، كان فى كان ، 2012 ، فى غينيا والغابون ، بينما غاب عن اخر ثلاث نسخ متتالية، ويتطلع للظهور للمرة الرابعة فى تاريخه، بعد أن تواجد فى النهائيات فى ثلاث مناسبات،  بينما جنوب افريقيا بطلة نسخة 1996، غابت عن نسخة الكان الماضية، وتطمح فى التأهل وتسجيل حضورها القوى، فى النسخة المقبلة بالكامرون ، غياب الاهتمام الجيد يالثقافة والرياضة في ليبيا المستقبل لا يعني في واقع الامر سوى ان العيون مازالت مغمضة، والعقول مشوشة، والأهداف مجرد سراب. 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    Digital currency exchangers list



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -