أخر الأخبار

أنصار فبراير وأنصار سبتمبر

أنصار فبراير وأنصار سبتمبر
كتب:قيس خالد
لابد من إحترام أنصار ثورة فبراير ممن حملوا نوايا حسنة، و حملوا أحلامهم في التغيير بصدق وأمانة وأحترام أيامهم التاريخية ، و كذلك لابد من إحترام أنصار النظام الجماهيري وأحترام رمزهم الراحل معمر القذافي ، الايمان بالافكاروبالاشخاص، و بالحركات السياسية و بالالهة و الشياطين حق مدني لكل الناس.

فمن أنت حتي تناقش الناس في حقوقهم ؟ و ترمي عليهم التهم و الشتائم، و تشويهم على نار نفسك المريضة ؟ من أنت ؟ هل أنت الله أو رسوله ؟ هل أنت اخترعت ليييا و جعلتها مدرسة لمعتقداتك، وجعلت شعبها تلميذًا يقف على قدم واحدة أمام عصاك؟، من أنت؟ أنت لا شيء، مجرد رجل معقد و مريض، من نوعية الرجال البلهاء الذين يعتقدون أنهم يمتلكون الحق و الحقيقة، والقيم والاخلاق والمجتمع ، أنت لا تستطيع الاصغاء لرأي واحد مخالف لرأيك، لأنك تعتقد أنك رجل عبقري، هبطت علينا من السماء، لكي تعلمنا أسرار العالم ، اقصد أنت طفولي الاطوار إلى هذا الحد ومهرج مضحك ، و قد كنس التاريخ رجالًا مثلك على كثرتهم، و قد أصبحوا غبارًاً و تغير وجه العالم رغم أنوفهم.

أحترم نفسك وأحترم الآخرين، وتوقف عن جعل بلادك، وصفحتك في الانترنت، حلبة استعراض همجي، تنتف فيها ريش الناس لكي تثبت أنك الديك الاذكى و الاقوى، و الاكثر أحقية ببلادك من الجميع ، تعلم أن تكون رجلًا عصريًا، و لو يوم واحد وتوقف عن التخوين و الاقصاء و اصدار الاحكام و شهادات الزور ، و تعلم أن الليبيين جميعًا اصحاب حق وحصة في ليبيا، وأن هذه البلاد الكبيرة ليست تركة جدك، وتذكر أنك لا تملك في بلدك إلا بيتك، أما الباقي فهو ملك عام، بما في ذلك الحقيقة، والشعب والشمس و ايام السنة، يجب أن تتعلم كل هذا قبل أن تعلمنا أسرار العالم، و اذ كنت لا تستطيع تعلمه لأنك عنيد و مغرور، فلا يمكنك العيش مع الناس، لأنك مصدر إزعاج لهم ومصدر خطر على سلامتهم.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -