أخر الأخبار

هُويَّة للبيع .من 2008 !!!

هُويَّة  للبيع من 2008 !!!


بقلم : الدكتور حسن قرقوم 


فى صيف سنة 2008 ، بينما كنت جالساً في بيتي في مدينة بنغازي ، رن جرس البيت وإذ به شخص أسمه عبدالله ، يشتغل كغفير بأحد منازل الجيران. كنت أظنه تشادي ، و كنت أراه بالشارع ، ولكن لم يسبق لي التحدث معه من قبل . عندما فتحت له الباب ، قال لي و بصوت متلعثم ، و بلغة عربية " مكسرة " جداً ، بأنه جاء لأخذ رأيي بخصوص مسألة طبية تتعلق بإبنته المولودة حديثاً، والتي لم يتجاوز عمرها الثلاثة أيام . إبنته ولدت بمجموعة من عيوب القلب الخلقية، ناتجة عن ترتيب مكاني غير طبيعي للأوعية الرئيسية الكبيرة (Transposition of Great Vessels) .
قلت له أن مثل هذه الحالات تتطلب عملية جراحية معقدة لا يمكن إجراؤها إلّا فى مراكز طبية متقدمة خارج ليبيا ، ونظراً لأنك لست ليبيّاً ، فلن يكن بإمكانك الحصول على موافقة اللجنة الطبية لعلاج إبنتك بالخارج على حساب الدولة . قاطعني قائلاً ، ومؤكداً ، بأنه ليبيٌّ!! .... ثم أخرج من جيبه بطاقة شخصية ليبية ، وجواز سفر ليبي، بالضبط مثل بطاقتي الشّخصية ومثل جواز سفري .. قلت له : ولكنك تشادي .. فكيف تحصّلت على هذه الوثائق ؟ .. قال لى أنه فعلاً تشادي المولد والجنسية ، وأنه دخل ليبيا متسللاً عبر الحدود منذ حوالي 5 سنوات ، وقد تحصل على البطاقة الشخصية وجواز السفر هذا منذ حوالي السنتين من مدينة سبها .. دفع 250 دينار ثمناً للبطاقة الشخصية و 500 دينار ثمناً لجواز السفر !! .. قال لي أن تشاديين و نيجريين كثيرون يشترون هذه الوثائق إما من مدينة سبها أو من الكفرة .. وهي متوفرة لمن يطلبها .. وعبر قنوات رسمية ... فقط ادفع المبلغ المطلوب ، والتسليم وقتي !! 
شخصياً ، حاولت تجديد بطاقتي الشخصية وجواز السفر في صيف سنة 2007 ، وتبهدلت . سافرت إلى مدينة البيضاء ، نظراً لأن بطاقتي صادرة أصلاً من البيضاء .. بعد رحلتين إلى البيضاء ، وبعد الاستعانة ببعض المعارف للمساعدة ، تم تجديد هذه الوثائق .. ولو كنت أعرف أن هذه الوثائق تباع برخص التراب لكل من هب ودب فى سبها والكفرة ، لربما فضلت اختيار هذا الدرب ... 
تشاديون قادمون من أكثر دول العالم فقراً يشترون وثائق مهمة للغاية قد تستعمل فى أمور تهدد الأمن القومي للبلاد (هذا إن وجد أصلا ً).. وبيش .. برخص التراب .. 
ويقولك الجنوب ضاع !!! ... فمن يا ترى المسؤول عن ضياعه ؟
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -