أخر الأخبار

...عن نصر بريدعة المشاي


...عن نصر بريدعة المشاي

كتب : رضا الهادي فحيل البوم
في الصورة (أعلاه) السيد نصر حسن بريدعة المشاي،الذي وحسب التقارير الإعلامية، كلفه المؤتمر الوطني العام بتسيير هيئة الرقابة الإدارية في عام 2014 م، بعد أن كان وكيلا للهيئة.
تم القبض عليه من قبل النيابة العامة في تهم تتعلق بالفساد في 26 سبتمبر 2018م، وتم الافراج عليه على ذمة التحقيق.
في مارس 2019م،اصدر القضاء الإداري في طرابلس حكما ببطلان قرار تكليفه رئيساً للهيئة .
في أغسطس 2019م، تم تعيين سليمان الشنطي رئيساً جديد اًللهيئة في طرابلس  .
تفاجئنا يوم الخميس 10 أكتوبر 2019م، في حوار صحيفة الصباح مع رئيس المجلس الأعلى للدولة،أن السيد (نصر حسن بريدعة المشاي) أصبح قائما للاعمال في دولة التشيك، وهو اكبر مبتز عرفته الدولة الليبية "
لم نعرف ماذا حدث في قضايا الفساد المتهم بها رئيس الهيئة السابق ؟هل تمت تبرئته مثلا؟
لم نعرف مثلا علاقة هذا السيد بمدير مركز الرقابة على الأغذية والأدوية طبيب الأسنان الذي يحمل نفس لقبه ويشبهه في الشكل ؟ ولا يعرف موظفو مركز الرقابة الذين قابلتهم على كيفية تعيينه ولا حتى مؤهلاته التي تمكنه من تقلد هذا المنصب؟
لماذا سكت مكتب النائب العام على قضيته ام ان في الأمر سر؟
كيف صمتت هيئة الرقابة الإدارية على قرار تكليفه سفيراً؟
أين هيئة مكافحة الفساد من هذه التكليفات العبثية المبنية على الابتزاز والمحاصصة؟

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -