أخر الأخبار

بعد فسانيا وأخبار البلاد الموسم الاعلامي يتعرض للتخريب

بعد فسانيا وأخبار البلاد الموسم الاعلامي يتعرض للتخريب 

سالم أبوظهير

قبل أن ينصرم هذا العام الفوضوي الهزيل ، وعلى الصعيد الإعلامي الليبي، الأكثر ضعفا وفوضوية، أقتحم الأشاوس نهاية الأسبوع الماضي ، وهم مدججين (بخشم البندقة) وقلة الاصل واعتدوا على موسم المدينة الاعلامي في طرابلس. 
هذا الإعتداء الثالث في غضون أشهر قليلة، بعد الاعتداء في مدينة سبها على صحيفة فسانيا ،وتخريب مقرها، وسرقة اوراقها واقلامها والعبث بمحتويات مكاتبها . ثم الاعتداء في بن وليد على مقر صحيفة أخبار البلاد، ليحدث لها أسوأ مما حدث لفسانيا من تخريب ممنهج.
موسم المدينة، مرفق عام من مرافق الدولة، ومنبر رسمي مرخص له من الدولة ليمارس عمله الاعلامي وفقا لقانون الدولة، والاعتداء عليه وتخريبه يعد اعتداء على هيبة الدولة ،المدي ولكن أين هذه الدولة ؟؟
موسم المدينة الاعلامي ومسماه الرسمي كما ورد في صفحاتة الرسمية على مواقع التداول الاجتماعي ، مركز الهدف الرئيسي من أنشائه تنمية قدرات الشباب في مجال القيادة والإدارة والأعلام، لاعلاقة له باي توجه سياسي ،ويقدم خدماته لكل المستهدفين في كل انحاء البلاد ، أقام ورش عمل تدريبية في طرابلس واوباري وغات 
الصحفية لبنى يونس المدير التنفيذي لموسم المدينة الإعلامي، نشرت عبر بث مباشر من صفحتها على موقع الفيسبوك، مقطعا مصورا مؤسفا للغاية ، وضحت فيه ماذا حدث ، بالصوت والصورة ،وبحسب المقطع  فالهدف من الاقتحام ،كان بنية تحويله لشقق سكنية..!!!!!
مهما كانت دوافع أسباب التعدى والاقتحام على موسم المدينة ،فأن هذا الفعل يعد جريمة جنائية متكاملة الاركان، وفعل مستهجن وغير اخلاقي ،لايجب فقط محاسبة مرتكبيه بقوة القانون ،وتعويض الموسم معنويا وماديا ،لكن ماحدث وفي خلال اشهر قليلة ، من اعتداءات متكررة على منابر اعلامية ،ظاهرة خطيرة ،تستوجب منا جميعاً الوقوف عندها ،وتدارسها وتدارك مخاطرها قبل أن تصبح مرافق الدولة كلها  حق مشاع لكل من يملك قليلاً من قلة الادب ،وكثير من قلة العقل،وقبل أن  تستفحل الظاهرة ،وقبل أن يصبح بعض من سقط المتاع الى (راجل ونص وسيدها وكيالها) ، وتكبر في راسه أنه هو سيد البلاد كلها،وتتحول مكاتب الدولة ومدارسها وحتى ساحات مساجدها ، لشقق سكنية يوزعها هذا المليشاوي بمزاجه على من يحب  .. ونحن نكتفي بكراهيته ،وتجرع المر ،وترديد أن مايحدت هو مخرجات  فبراير المجيدة الحلوة اللذيذة السكر زيادة ..

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    Digital currency exchangers list



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -