القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

رسالة فتحي الجهمي للقذافي عام 1992م


رسالة فتحي الجهمي للقذافي عام 1992

متابعة: بدرالدين المختار 

في مثل هذا اليوم 16 مايو 1992م  كتب فتحي الجهمي إلى معمر القذافي يحذره من مصير كمصير الصومال ولبنان ولفت نظره إلى سأم الليبيين من الأوضاع الداخلية ودعا إلى مؤتنر وطني ومصالحة وحكومة وطنية وتفعيل دور القانون والسماح بحرية التعبير واحترام الرأي الآخر .
كما أشار إلى أنه راسله شخصيا من قبل وطرق أبوابا أخرى كالمؤتمرات الشعبية والقضاء .
ومما جاء في هذه الرسالة :
"أتمنى أن تصلكم رسالتي . البلد في خطر على وحدتها وسلامة ترابها وتمزيق وحدتها . وحقنا (كذا) للدماء والتي إن بدأت فلا أحد يستطيع أن يتنبأ بنتائجها . و أنني (كذا) مستعد أن أكون طرفا في المصالحة الوطنية متى كنت مقبولا من جميع الأطراف". 
اعتقل الجهمي عام 2002 بعد انتقاد علني للقذافي وقد ذكرت وكالة رويترز في خبر وفاته أن جو بايدن تكلم في شأنه مع القذافي عام 2004 فأطلق سراحه ثم مالبث أن اعتقل ثانية بعد مداخلة تحدى فيها القذافي من داخل ليبيا عبر قناة الحرة .
توفي الجهمي بالعاصمة الأردنية في العشرين من مايو عام 2009 بعد أن نقل إليها من ليبيا وهو في حال صحية حرجة وجيء بجثمانه فدفن في مدينة بنغازي .



مصدر الرسالة : سليم الرقعي : قصة فتحي الجهمي على ضوء رسائله إلى العقيد القذافي (2) . موقع ليبيا المستقبل.

تعليقات