القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

مسلسل البروفيسور التعاطف مع اللصوص والنقمة على السلطة

La casa de papel

مسلسل البروفيسور تعاطف مع اللصوص والنقمة على السلطة 

سالم أبوظهير

(البروفيسور) قصة بسيطة ومكررة، لمسلسل أسباني ، تتلخص في قيام البطل بالتخطيط مع افراد العصابة  ، مرة على دار العملة التي تصك النقود الاسبانية ،ومرة على البنك المركزي الاسباني، وتنجح العصابة في الاقتحام وأحتجاز الرهائن وتبدا الشرطة في التفاوض معهم .
 تحولت هذه القصة إلى مسلسل أسباني ضخم أسمه بالاسبانية ، (La casa de papel) وترجمته بالعربية بيت من ورق، عرضته نوتفليكس في أربعة أجزاء،ولايزال يحض بنسبة مشاهدات فاقت التوقعات ، ويواصل حصده لعدد مهم من الجوائز العالمية، فيما عرضت شبكة نتفليكس في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المسلسل تحت عنوان (البروفيسور) ، وحسب موقع شبكة النوتفلكس فلا يزال ملايين المتابعين يطالبون بجزء خامس.
عرض الجزء الأول من هذا المسلسل على قناة (أنتينا تريس) الأسبانية المجانية، في شهر مايو عام 2017م ،وكان جمهوره محدوداً ومقتصراً على من يتابعه من داخل أسبانيا ليصل عدد مشاهدي الجزء الأول منه الى أربعة ملايين ونصف ، فيما أنخفض عدد مشاهدي الجزء الثاني بشكل تدريجي حتى وصل ألى أعداد قليلة جداً ، ربما توحي بأن المسلسل فشل تماًما وتخلى عنه متابعوه.
لكن الأمر أختلف بشكل أخر تماماً ،بعد أن اشترته منصة نوتفليكس ووضعته في قائمتها الدولية ،وأطلقته على منصتها بدون أي دعاية مسبقة ،  وفجاءة كون الناس في جميع أنحاء العالم علاقة مميزة مع  المسلسل ،وتحول من كونه مادة للترفيه ،إلى أبعاد تفاعلية أخرى ، وذلك من خلال الارقام المأهولة لعدد المشاهدين ،وعدد المتابعين في منصات التواصل الاجتماعي لشخصيات وأبطال العمل ،وعرض صوراً لبعض أبطال العمل في  لوحات دعائية عملاقة في مختلف دول العالم.
La casa de papel

وظهرت صوراً في منصات التواصل لإشخاص بالملايين يرتدون ملابس بعض أبطال وبطلات المسلسل، وتعدى الامر الى وشم صور بعض شخصياته على اجساد المراهقين والكبار.وألهم عدد من اللصوص عند تنفيذ عمليات السطو والسرقة ، لإتباع خطط البرفيسور ،وأرتداء أقنعة دالي الرمز الرسمي لهذا المسلسل، وظهر لباس اللصوص الاحمر اللون واقنعتهم في المسلسل ،إلى لباس حقيقي وأقنعة على وجوه المتظاهرين بالالاف في مختلف أنحاء العالم ، والمطالبين بالعدل والمساواة والاحتجاج على السلطة،
La casa de papel

 فيما تحولت أغنيات المسلسل إلى أيقونات ورمز يتعنى به الناس في الشوارع ببساطة شديدة حولت نتفليكس المسلسل من عمل نساه متابعيه وتوقفوا على متابعته ،إلى أكثر المسلسلات شهرة في التصنيف العالمي .
La casa de papel

بلون أحمر قاني ، وقناع لسلفادور دالي ،وأغنية مقاومة مع  إثارة مستمرة على مدار حلقات المسلسل جسدت أسرة عمله بشكل محترف قيم أنسانية عالية ،جعلت المشاهد ينظم لجانب الذين سطوا على البنك المركزي ،ودار العملة ويتعاطف معهم ضد السلطة المثمثلة في الشرطة وجهاز المخابرات ،التي تسعى للقبض على اللصوص. 


تعليقات