القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

إعدام المسماري

إعدام المسماري

بقلم:إيناس أحميدة 

عبدالرحيم المسماري ، شاب ليبي من المدينة الأجمل درنة، وسيم لم يكمل الثلاثين من عمره، هادئ الطباع بنظر شارد، تحدث منذ قرابة العامين في لقاء على قناة فضائية مصرية، يخيل لك وهو يتحدث بأنه قاص أو شاعر أو رسام ، لكنه لم يكن لا هذا ولا ذاك.
كان في ربيع عمره مصنف إرهابي من الدرجة الأولى، قبض عليه الجيش المصري بعد عملية غادرة أودت بحياة الكثيرين، تحدث يومها بلسان طليق وعقل مكبل ، ملأته الأفكار السوداء ،ولم يكن سوى ببغاء يردد الكلام حفظا ً، دون فهم ولا منطق،كان المسماري مغسول الدماغ وبلا قلب،ولم يكن نادماً ولا آسفاً.
لم يكن ذلك الشاب الليبي من المدينة الأجمل درنة، ذو الوجه الوسيم ليلتها، الا صورة قاتمة عما حدث ويحدث لكثيرين غيره في بلادي،جرفهم التطرف والعنف والدم والأرهاب ، بعيدا عن الحب والشعر والموسيقى والحدائق، حيث لا عودة من الموت الا للموت..!!
أفقت صباح اليوم على خبر إعدامه.

كتابات سابقة للكاتبة...

أنا وين وطرابلس وين ...؟
رسالة من إيناس احميدة إلى فايزالسراج
إيناس احميدة تكتب عن السعودية رهف القنون

تعليقات

Electronic money exchangers listing