القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

حكايات العروي..دارالكلب (1)

حكايات العروي

حكايات العروي..دارالكلب (1)

تباشر صحيفة المنظار بنشر سلسلة (حكايات العروي) على حلقات، وهي مجموعة حكايات مقتبسة من الثراث التونسي ، قدمها للإذاعة التونسية  الإذاعي والأديب والكاتب الصحفي التونسي عبد العزيز العروي بأسلوب مميز ، وتعيد صحيفة المنظار نشر هذه الحكايات لمتابعيها بتصرف، لما فيها ،من توظيف للتاريخ والاسطورة الشعبية بشكل محترف وساخر ، يعكس كثير من قيم وأبعاد الحياة الاجتماعية للأنسان ، فتمتزج في الحكايات الواقع بالأسطورة، والحقيقة بالخيال لتنتج كل حكاية من حكايات العروي حكمة خالدة تحمل قيم ومضامين أنسانية عالية ،يسردها العروي بشكل لايفقد معها طابعها الفني المميز الذي أنفرد به .

(دار الكلب)

الحكاية عن ولد كان ساكن مع أمه في حوش (عربي) صغير ، دويرة واحدة ومربوعة، الأم بعد مات زوجها، قعد ولدها هو راس مالها صبرت وتعبت لين قراته وكبراته ، كبر الولد وتخرج ،وبدا يخدم ،يوم من الايام دبرت عليه أمه لازم تتزوج، وتجيبلي كنة تساعدني ،ونشوف اولادك  ... والولد حاير كيف يايمي الحوش صغير؟؟ وماهناش باش ،قتله يالا توكل على ربي ،ويصير خير وربك يسخر الحال .
من إهني من غادي ،دارت اميمته جمعية ،والولد أخدي سلفة من المصرف ، وأخدي اشوية من الجنان دار ادويرة تانية ،ودار فوق السطح ،و بعد عام تزوج .
الاسبوع الاول الاسبوع التاني بعد خمسة شهور ، العروس  الجديدة  قلقت من عزوزتها ، في الصبح في القايلة في الليل ،وهي تزن على راجلها ، امك معاش تساعدني في الحوش ،دبر كيف الحوش صغير..والدارجنب الدار..وهيا مرة تكحكح..ومرة تعطس..ومرة تشخر.. مايلايمش دبر لامك ياراجل.
يامرا أبعدي الشيطان ، يامرا عيب كيف بندير وين بنمشي بيها ، قالتله شي دبر كيف ، قالها دبري إنتي ، قالتله اهي الدار فوق السطح خيرها ، قالها والله الا فكرة باهية ... يوم مع العصر قالها تعالي يمي نوريك، ركبها فوق السطح ، دار مزوقه متكمة بقفلها ببساطها بفراشها بكل مالازمها ،وجنبها حمام صغير ...أه يما شنو رايك ،قتله في شنو ياوليدي  قالها في دارك هاذي دارك يايمي .... خيره وباهي اللي درته باهي  قالتله امه نزل حوللها دبشها وقعدت الام فوق الحوش. 
بعد عام ماتت الميمة ،ولحقها ولدها بعد عام ونصف ... وقعدت العريس هيا ووليدها،أيام و سنين وأعوام والدنيا ادوروالايام تجري ، كبراوليدها وولى راجل مهم في الدولة ،وشري قطعة أرض وبني بنية ممتازة ،فيللا على كيف كيفك ،هاذيكا البوابة اللي تخدم باليتريك ،وهاذيكا النافورة ،وبراريك للدجاج ولحمام الزينة، وهاذكا الشجر والورد ،حوش حلم كل بنادم ،وجنب بوابة الحوش ع اليمين دويرة صغيرونة كانت للعمال ،وبعد كمل الحوش قعدت للكلب..
الميمة تزازي بولدها ، والتاريخ يعاود من جديد، وهيا تقوله ياوليدي ،لازم نبي نشوف أولادك،وانت الحمد لله ماناقصك شي ، لابد ما دور على بنية الحلال ، الولد مازال في راسه مشاريع ،وفرحان باميمته وحرطليق لا مسئؤلية ،لا من يقوله وين غبت لاخيرك عطلت ،مش خاطر عليه الزواج ، لكن أمه تلح عليه أرضا لامه وافق ،وخطبتله بنت الحسب والنسب ،وقعدت اميمته تعول للعرس.
تم العرس ، وفي الشهور الاولى الكنة مع عزوزتها كأنها بنتها، ولكن مايدوم حال شوي شوي ،وبدت الكنة تلمح للراجل ،إيجوني صاحباتي ،وامك ماتعرف تهدرز ،واضايق فينا دبر لامك .... يامرا صلي ع النبي كيف وين بنمشي بيها ..قالتله خيرها دار الكلب ؟؟!!!
باختصار زوق الدار وفرشها وتكمها مكيف وتلفزيون وصالون افرنجي وعلى كيف كيفك ،وزي ماصار قبل صار توا وهو يقوللها هيا شنو رايك يايما تحولي أهني ، قالتله كيف ياولدي في دار الكلب ..قاللها قبل كانت للكلب  لكن توا شنو ناقصها ...ماكان عندها حل المهم قالت باهي وخيره اللي درته باهي..!!!
الميمة ماكانت تتريح لين تسمع ولدها روح ، يمر عليها قبل مايخش للحوش ويهدرز معاها ، ويخش لحوشه ،يمشي طول للكوجينة يسقى لامميمته بروحه ، ويحطلها اللحمة الكبيرة ،والا الحوتة الكبيرة ، ويعطيها لزوجته ويقولها هاك ارفعي لامي غداها ... اليوم الاول اليوم الثاني إسبوع إسبوعين  وفي يوم من الايامات الراجل حط لاميمته اللحيمة الباهية وقال لمرته خودي ارفعي لامي ، المرا قالتله بلله ارفعلها انت ،أنا عندي ماندير ، الولد شاد الصونية وقاص الجردينة يبي دار الكلب رافع لامه غداها ...يطب عليه طير يفطفط يلهط هاذيكا اللحمة ويهرب .
إسم الله الرحمن الرحيم ...الراجل ولى لمرته وقالها انفجعت يامرا هكي صار وهكي صار ...قاتله انا صايره معاي من قبل كل مانرفع الغداء يطب عليا هذاكا الطير يخطف اللحمة من فوق القصعة..قلت توا بنقولك تقول غير كلام فاضي ....
قالها هيا نمشوا لامي نحكولها .. خش على أمه هو ومرته قاللها ياايمي غريبة عجيبة ،هكي صا وهكي صار،ووين نشدت المرا قاتلي هاذي من قبل تصير معاي ..الام قالتله ياوليدي لاتستغرب ولاتتعجب هذا انا لما كنت نرفع لامك في غداها فوق السطح ،وكنت انت تحطلها في اللحمة الكبيرة ،كنت انا نوقف في الدروج ونفتح الصونية ناكل اللحمة ونحط لامك في غداها بلا لحم ، وتوا الطير يردلي في اللي درته ...وياداير يالاقي...واعمل في الدنيا تخلص في الدنيا !!!!!.

تعليقات