القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

ترهوني في بنغازي..القمر وهنده وراس العيد (8)

 ترهوني في بنغازي..القمر وهنده وراس العيد(8)

تتشرف صحيفة المنظار بنشر سلسلة ( ترهوني في بنغازي) على حلقات، نامل أن تكون هذه السلسلة إضافة توثيقية لحاضر مختلف ،وكشف لظروف صعبة يمر بها الوطن المكلوم ،يصيغها بشكل أدبي مميز الكاتب الليبي على غالب الترهوني.

بقلم:على غالب الترهوني

القمر وهنده وراس العيد

إطلالة القمر اليوم ، ذكرني بهنده ، ففي قريتنا  كان يطل علينا ، و كأنه يتباهى بجماله، وهو يحدق فينا من بعيد، وأنظارنا تتبع دربه في الآفاق، وأينما أتجهنا، نراه يتبعنا حتى اذا ما غطى السحاب طلته البهيه، طل علينا ثانية  يختلس النظر بين سحابتين، لتبقص صفحة وجهه على الربوع، لكن هنده  كانت عندي أجمل من القمر بقليل،  وكنت كلما هزني الشوق اليها  كنت أكتب شعراً،  قلت لها مرة:
القمر
يغار منك 
هل تعلمين يا هنده 
يغار منكِ 
من صفق له
 السحاب
ورقصت على أضواءه
 النجوم 
وهذا كل ما عنده
حين اصطحبك 
الجمال
وانطلق الخيال
عنت لك العيون
وكتب الشعراء
أستقال
 وسيرتك صارت سيرة
القمر

أنا وهنده كبرنا جميعا، وأنا الان أتوكا على عكاز، لكن القمر مازال فتيا، رواده بالملايين وعشاقه أيضا، اشتقت إليه حين عدت لرأس العيد نازحاً من مدينتي التي طردني منها السلطان .
عند المساء ترجلت قليلاً، قادني مسرب ضيق المسارب ،إلى المرج ، والمرج تتوسطه ساقية، خطر ببالي والدي  حين كان  يمر من هناك كل مساء، راكباً يركب فرسه الحمراء، كان  يتوقف قليلا، يرقبني وانا أناجي صديقتي القديمة هنده التيحبها، وتحب صديقي الذي مازال شابأ يافعاً ، فيما أصابني الوجع، وجع وحيد سببه أنني الان الان أغادر ممالك أحلامي ، دون أن يشفع لي قمر رأس العيد، ولاوجه هنده الذي يعار منه القمر،  عذاباتي تراكمت، حين أتذكر أن الواقع الذي أعيشه الان ، غير خيال الذكريات التي تطوف بيخيالي ، وأنا أستجمع ذكريات القمر وراس العيد ووجه هنده، واقعي اليوم أني أرسم كل يوم صورة لبيتي في صلاح الدين ، الذي تهدمت واجهاته، بقاذف مضاد للطيران، وتناثرت مخلفات القذائف في حديقة أطفالي ، فلا لعب بعد اليوم قبل النوم ، ولاجلسة أخلو فيها لنفسي،مع فنجان قهوة بالزهر ، هذا هو الواقع الذي صنعه أخرون دون أستشارتي ،أخرين ورطوا بيتي في حرب لاتنعيني ولاتخطر في بال أطفالي.
 تقاتلوا في حديقة أطفالي من  من أجل أن   كلها تدمرت حتى أنه لم يعد هناك باحة ليلعب أطفالي كما تعودوا قبل الخلود إلي النوم -
ها أنا ذا ، قد وصلت إلي الشرق هنا في بنغازي، ثمة قمر آخر كذلك ، ووجه هنده أجمل منه بكثير، قمر الشرق، الذي اختفي كل هذه السنين منذ أن أعلن زعيم عن ثورة بيضاء ، قادها الفقراء بحثت عنه كثيرا تركت الكيش وذهبت إلي البحر مجلسي لم تطاله الريحk كانت العاصفة قويه لكنها لم تتجرا على المحراب تجرأت على معالم المدينه أرادت أن تقتل القمر لكنها لم تفلح هو قال لي ذلك حين سألته منذ متى وانت هنا - قال
اجبرتني العاصفة على الاختباء كانوا يبحثون عني ساظهر لهم حين تظهر هنده،ويومها كل واحد يقول ما عنده

..... وغدا يوم اخر

الحلقات السابقة

 الحلقة الأولى:  أهلا وسهلا شنو زروكم ؟!!.  
الحلقة الثانية: من نسمة إلى بنغازي
الحلقة الثالثة:بين البحر والكيش
الحلقة الرابعة:بين طابلينو وقاريونس
الحلقة الخامسة:طيران تركي في سماء ترهونة
الحلقة السادسة:بعد غيبة بنت الكواش
الحلقة السابعة: أسماء المصرية وأسماء بنت إمراجع

تعليقات

Electronic money exchangers listing