القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

دار لصك العملة في قلب الصحراء الليبية

الصحراء الليبية

دار لصك العملة في قلب الصحراء الليبية



كتب: رمضان الشيباني


دينار زويلة الذهبي 

لمن يقولوا بأن ليبيا عبارة عن ممراً للحضارات والثقافات المتوسطية والوافدة، هاهو دينار زويلة يرد عليهم بأنه قبل 1000 سنة، كان هناك داراً لصك العملة، في قلب الصحراء الليبية، وتحديداًفي مدينة زويلة الليبية، التي كانت مركزاً مهماً لتجارة القوافل، بين الشمال والجنوب، وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى،في تمبكتو وفي النيجر ووفي تشاد وغيرها . فقد صكت الدنانير الذهبية والدراهم الفضية بهذه المدينة، وهذا دليلاً على إزدهارها وإنتعاشها الإقتصادي.
دينار زويلة يرجع تاريخه، إلي عهد الخليفة الفاطمي أبوالحسن على الظاهر، الذي تولى الحكم بين سنتي 411هـ و427هـ (1021م - 1036)، وقد ضرب أوسك هذا الدينار سنة 1023م وبذلك يكون قد مر على هذا الدينار، قرابة الألف سنة.
كتب على هذا وجه هذا الدينار المصكوك، والموضح في الصورة أعلاه هذه الجملة : (بسم الله ضرب هذا الدينار بزويلة سنة أربع عشرة وأربعماية – عبدالله ووليه علي أبوالحسن الامام – الظاهر لاعزاز دين الله أمير المؤمنين). بينما كتب على ظهر هذا الدينار هذه الجملة :(محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون – لا اله الا الله وحده لاشريك له – محمد رسول الله - علي ولي الله).
هذا الدينار الذي عثر عليه في مدينة زويلة ،الواقعة في قلب الصحراء الليبية، محفوظ الأن في أماكن أمنة لدى مصلحة الأثار، وهناك مثيل له موجود حالياً بالمكتبة الاهلية بباريس، والدينار الموجود بباريس تم صكه، بشكل مختلف ، وحسب ما يقال بأن بعض من أهالي زويلة، لا يزالون يحتفضون بمثل هذا الدينار ، الذ ضرب بسكتين مختلفين .
هذا يجعلنا نجزم بأن لهذا الدينار قيمة خاصة، في إبراز مدينة زويلة، كمركز لسك العملة، وبالتالي إبراز ماكان لهذه المدينة من أهمية كبيرة في تاريخ ليبيا الحضاري .
ولمن لايعرف مدينة زويلة، فهي مدينة في جنوب غرب ليبيا بفزان، تقع على بعد 140 كم إلى الشرق من مدينة مرزق، و تعتبر هذه المدينة التاريخية من أهم مواقع التراث الإسلامي في ليبيا، فتح هذه المدينة عقبة بن نافع الفهري، حوالي العام 22 هجرية ـ، وكان لها علاقات تجارية مع مصر، وإفريقيا جنوب الصحراء وواحات نطاق السودان.
فقليلأ قليلاً من الإحترام لتاريخنا .

مقالات سابقة للكاتب

تعليقات