القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

بقايا ديناصورات في جبل نفوسة

بقايا ديناصورات في جبل نفوسة 

كتب : رمضان الشيباني 

متحف الديناصورات بنالوت .

 تم إكتشاف بقايا عظمية للديناصورات في منطقة جبل نفوسة، في جناون وشكشوك وغريان والرجبان. لكن أهمها على الاطلاق ماتم الكشف عنه بمدينة بنالوت سنة 1998م ،فقد تم الكشف على مجموعة كبيرة ومختلفة، لكائنات حية عاشت في أزمنة سحيقة قبل ظهور الانسان على وجه البسيطة، من أهمها عظام ديناصورات، وأسنان تماسيح، وأسنان سمك القرش، ودرقات سلاحف بحرية، وعظام أخرى مجهولة وجذوع أشجار متحجرة.

عاشت وسادت هده المخلوقات في حقبة الحياة الوسطى،في ثلاثة أزمنة رئيسية وهي ( الجوارسي والترياسي والطباشيري)، رقميا من 225 الي 65 مليون سنة، إنقرضت في نهاية الطباشيري 65 مليون سنة، وسميت هده المرحلة بالانقراض الجماعي.ونظريات الإنقراض كثيرة، أرجحها نظرية إصطدام الارض بنيزك ضحم .
هذا الأمر أثار فضول ورغبة مجموعة من الخبراء والباحثين في الجامعات الليبية ،وخبراء أيضا من أمريكا وأوربا،وحفزهم للتسابق لمعرفة هدا الإكتشاف، وبعمل بعض المسوحات والمجسات البسيطة في نالوت، تم الكشف على كنوز رائعة من عظام الديناصورات اللاحمة والزاحفة والطائرة والنباتية، ولعل من اهمها اللاحم الذي أكتشف لاول مرة وسمي عالميا ( بلاحم نالوت )، وديناصور ( التيرانوسورس ). يذكر أن أكبر حيوان لاحم طوله يبلغ 16 متراً، وإرتفاعه 6 أمتار، ووزنه 8000 كجم وطول أسنانه 13 سم .
وبفضل مجموعة من المهتمين،وعلى رأسهم الأستاد أحمد عسكر، مدير مكتب أثار نالوت، والجيولوجي خالد بورقيق، وغيرهم كثيرون، وبمساعدة بعض الجمعيات الامريكية والاوربية تم نقل بعض من هذه المتحجرات العظمية الي مكتب الاثار بنالوت، وخصص مبنى ليكون متحف للديناصورات، وهو من أروع المتاحف المتخصصة في ليبيا،
أتمنى من الدولة الليبية، الأهتمام بهدا المتحف، وتقديم يد العون للمشرفين عليه، وتوفير بعض الإمكانيات لهم، والتعاقد مع من سبقونا في هدا المجال، وخصوصا الجامعات الإمريكية، لما لها من باع طويل في هدا المجال، لدراسة المنطقة بالشكل العلمي الصحيح، وكشف اللتام على هده الحقبة المهمة من تاريخ الارض .. وهده دعوة مني لكم أصدقائي لزيارة متحف الديناصورات في مدينة نالوت الرائعة،و ستجدون مايسركم،كما لا أنصح بزيارتها في فصل الشتاء.


مقالات سابقة للكاتب




تعليقات