أخر الأخبار

الشرق الأوسط: باشاغا والإخوان خططوا للإنقلاب على السراج

الشرق الأوسط : باشاغا والإخوان خططوا للإنقلاب على السراج


صحيفة المنظار: صحيفة الشرق الأوسط

صباح اليوم السبت 05-09-2020م، وفي عددها رقم «15257» نشرت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية التي تمولها السعودية ، تقريراً مطولاً عن وزير داخلية حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا، وأرفقت التقرير برسم كاريكاتيري للوزير وهو يمشي فوق بندقية قناصة .
التقرير تناول جوانب من سيرة الوزير المهنية، ونقل بشكل مفصل تدرجه حتى وصل لكرسي الوزارة ، دون أن تغفل الأشارة في عدد من المرات إلى أن فتحي باشاغا ، يسعى للإنفراد بحكم ليبيا ، وأنه بحسب وصف تقرير الصحيفة له " رجل يعرف ما يريد، ويخطط إلى حيث يريد الوصول." وأنه "رجل المهام الصعبة" وأنه " يتصرف كأنه رجل حرب خبير" وأنه "يحظى بتقدير واسع من قبل الداعمين الدوليين لحكومة الوفاق. وأن باشاغا أصبح "خلال سنوات ملء السمع والبصر". ولم يغفل التقرير أيضا عن الأشارة إلى متظاهري مدينة الزاوية حين وصفوه في هتافاتهم بـالعجلاتي.
تقرير الشرق الأوسط الموقع بأسم مراسلها في مكتب القاهرة جمال جوهر قال أن وزير داخلية الوفاق رقماً صعباً في معادلة الحكم في ليبيا.مستشهداً ببعض ماحدث مؤخراً من تصرفات وردود فعل الوزير وأنصاره بعد عودته من تركيا التي قال التقرير أنه رجلها الأول في البلاد. وأن الوزير تردد عليها مرات عدة، وأقام فيها طويلاً، وأن أن زياراته اليها " لم تنقطع منذ بدأية الحرب على العاصمة التي دامت 13 شهراً، وانتهت مؤخرا " وأنه بعد عودته من أنقره أستقبلته فرقة موسيقية ورتل من السيارات المسلحة والمصفّحات وكاشفات للمتفجرات التي رافقته لحراسته فور وصوله للمطار وحتى مقر اقامته .
وفي موضع أخر بين التقرير أن رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج عين فتحي باشاغا وزيراً للداخلية في أكتوبر عام 2018، ترضية لمدينة مصراتة القوية عسكريا" والتي وصفها التقرير بأنها دولة داخل دولة، لما تملكه من تأثير سياسي على أي سلطة تأتي لطرابلس."وبما تملكه من ترسانة أسلحة أستعان بها الوفاق لدعم مواقفه؛ خصوصاً في مواجهة مليشيا الكانيات التي كان تسيطر على مدينة ترهونة، وكات تهدد طرابلس من وقت لآخر.
وقال التقرير: أن "أزمة السراج باشاغا مع كشفت عن علاقة الأخير ومدى وتقاربه مع تنظيم الإخوان في مصراتة، وتأييده ومساند تها الواسعة له ، مشيرة لما قام به تنظيم حزب العدالة والبناء من الأشراف والدعم والتمويل للمظاهرات التي خرجت ضد السراج، ومافي هذه المظاهرات من هتافات مناوئة ومهينة (بحسب وصف التقرير)، فيما نقلت صحيفة الشرق الأاوسط في تقريرها على لسان يعرب البركي، الذي وصفته بالناشط السياسي في غرب ليبيا، قوله : "... في هذه الليلة كانوا يخططون لانقلاب على السراج، يتولى بمقتضاه باشاغا رئاسة الوزراء، وينصّب زعيماً وطنياً لضمان وجودهم في أي تسوية سياسية مقبلة".
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    Digital currency exchangers list



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -