أخر الأخبار

مستعمرة صغيرة... للشاعر مفتاح العماري

   مستعمرة صغيرة... للشاعر مفتاح العماري


هذه المرة
قد كبرت حقا يا أمي
بتلعثم شديد أضغط مزيداً من الخوف
كأن أذهب للوظيفة متكاسلاً عن حلاقة ذقني
محتلاً من الداخل بقراصنة مرحين
قسوتهم الوحيدة أنهم يتناولون أحلامهم على 
نفس المائدة الأثيرة لدي.
ويحيونني ببراءة أعرفها 


تماماً لست واحداً الأن
معي لينا وريما ووعد وأحمد
فهم من يقرر ملائمة الطقس للجلوس في الشرفة
ومشاهدة المارة والعصافير والمطر
ويلعبون بالقداحة وحلقة المفاتيح
نعم لقد كبرت حقاً يا أمي
وصرت مستعمرة صغيرة 
أسمها: ((بابا))

من ديوان  منازل الريح والشوارد والاوتاد للشاعر مفتاح العماري        

 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -