أخر الأخبار

الصحافة في زمن الكورونا

 
الصحافة في زمن الكورونا

صحيفة المنظار (خاص)


إستطلاع صحفي بحث في تاثير فايروس كورونا على الصحافة ،وشارك فيه 130 صحفيا من مختلف دول العالم،أشارت نتائجه إلى أن غالبية من شاركوا في هذا الاستطلاع يعانون من ضغوطات نفسية أثناء تأدية عملهم الصحفي،وأن ضغوط العمل الصحفي تضاعفت بسبب أنتشار وباء الكورونا حول العالم.

  من جهة أخرى أشارت نتائج هذا الإستطلاع ،إلى أنه على الرغم من أزدياد هذه الضغوطات أثناء العمل، لكن صناعة الإعلام بشكل عام تطورت وزادت وثيرتها في وقت قصير. وأنه بسبب الكورونا فقد تطورت صناعة الإعلام بشكل ملحوظ، وذلك من حيث دخول أدوات جديدة في العمل الصحفي ، وتغيير طرق العمل في الصحافة ،كما تغيرت مضامين العمل الصحفي وطرق ومكان إنجازه، حيث صار من الممكن اتمام العمل الصحفي من داخل غرف المنازل (بحسب ماجاء في نتائج الإستطلاع)

(77 %) ممن شاركوا في الإستطلاع ،أكدوا أنهم تاثروا بشكل كبير ومباشر، من عمليات الإغلاق التي تحدث في بلدانهم بسبب الكورونا ،وأن الكورونا قللت من مستوى أداءهم لإعمالهم. بينما (64 %) منهم أكدوا أن تجربتهم من عمليات اغلاق المرافق في بلدانهم لم تكن ايجابية . وأنهم عانوا من مزيد من القلق والتوتر، و أن عملهم من المنزل قرب عائلاتهم أو بمفردهم قد تسبب لهم في أضرار متزايدة.

(44 %) ممن شملهم الإستطلاع قالوا ان العمل الصحفي خلال انتشار وباء الكورونا ،قلت انتاجيته بشكل ملحوظ ،وأن عملهم من بيوتهم أثر على علاقاتهم مع أسرهم وأنهم مروا بفترات من القلق النفسي والإكتئاب.

خلصت نتائج الإستطلاع إلى أن العاملين في مجال الاعلام والصحافة، يشعرون بالخوف على مستقبل عملهم ،وأن لديهم شعور بأنهم أصبحوا محاصرين،ولديهم شعور متكرر بأنهم أصبحوا منهكين ومحبطين بسبب عملهم لساعات طويلة خلال  انتشار الكورونا، وأن هذا أثر مباشرة على جودة عملهم الصحفي والاعلامي.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -