القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

تَعَرَّف عَلَى الموسيقار اللّيبيِّ علي ماهر

 

 

تَعَرَّف عَلَى  الموسيقار اللّيبيِّ علي ماهر

كتب: فوزي المصباحي

الموسيقار علي ماهر أحد ألمع عناوين الموسيقى الليبية المعاصرة...  

 الفنان الموسيقارعلى ماهر، إسم كبير، وفنان ملتزم له وزنه ومكانته العالية ،لعب دوراً عظيماً فى تطوير وتأسيس واستنباط ملامح الموسيقية الليبية والعربية، وطور قالب القصيدة والاغنية، وأمسك بيد جيل كامل من المطربين، تميزت شخصيته الفنية بتدفق العاطفة الرقيقة، وافكاره الموسيقية سبقت عصره .
كان يسعى دائماً الى احترام فكر المستمع، من حيث قيمة العمل ومضمونه، كان لا يحب أن يقدم عملاً لا يضيف الى رصيده الفنى، لانه وعلى مستوى سنوات طويلة، قدم اكثر المئات من الاعمال  الغنائية و الموسيقية، كلها وبدون إستثناء تركت بصماتها على وجدان المتلقي، ومازالت تعيش بيننا الى الان.
الموسيقار علي ماهر، فنان يعرف قدر نفسه،ويدرك تماماً أين ومتى يتكلم ؟واين ومتى يصمت ؟، وهو فنان يصون بوعى واحترام تاريخه واخلاقه وفنه، وعندما تجلس اليه تشعر بأنك تتحدث الى شخصية تمتزج فيها الرومانسية والطيبة، وقوة الشخصية والتواضع والصراحة فى آن واحد.
يعمل الموسيقار علي ماهر،فى هدوء وصمت بعقلانية تامة، وهذه سمات الفنان العبقرى صاحب الرسالة، أنه يعمل من اجل رسالته الفنية لايريد كلمة شكر من أحد فقط تكفيه نظرة الرضاء فى عيون الاخرين ... فهو بجهده وعرقه ومشواره الطويل صار رمزاً للفن الليبي الجميل والاصيل.
وفي الختام أختم ببيتين تغنى بها ولحنهما الموسيقار علي ماهر تقول :

 أحب الربيع وزهر الربيع ..
 لأن خـدودك مـثل الـزهـر 
أحب العـنادل إن غـردت 
وصوتك أحلى وأغنى وتر..

واخيرا سيظل الموسيقار علي ماهر أحد ألمع عناوين الموسيقى الليبية المعاصرة...

تعليقات