القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

حَرْبٌ مُرْتَقَبَةٌ بَيْنَ التَّشْكيلاتِ المُسَلَّحَةِ وَفَتْحِي بَاشَاغَا!!

حَرْبٌ مُرْتَقَبَةٌ بَيْنَ التَّشْكيلاتِ المُسَلَّحَةِ وَفَتْحِي بَاشَاغَا!!


صحيفة المنظار: موقع 218  

في تقرير مفصل نشرته اليوم الأثنين18-01-2021م ، قالت قناة 218 نيوز على موقعها الرئيسي على شبكة الأنترنت ، أن مصدراً خاصاً كشف لموقع ”218″، مايفيد أن جهاز دعم الاستقرار، تأسّس بعد اجتماعات متعددة،أهمها بحسب موقع القناة ، كان الإجتماع الذي أنعقد في قاعدة بوستة البحرية يوم أمس الأحد 17- 2021م، وحضره رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، ووزير الدفاع صلاح الدين النمروش، ورئيس الأركان العامة اللواء محمد الحداد، وآمر إدارة الأمن المركزي بأبوسليم عبدالغني الككلي، وآمر الكتيبة 166 محمد الحصان، وآمر كتيبة النواصي مصطفى قدور.

قناة 218 قالت أن نفس المصدر أكد أن المجتمعون اتفقوا على تسمية آمر إدارة الأمن المركزي بأبوسليم عبدالغني الككلي، رئيسًا للجهاز الجديد وتسمية آمر كتيبة ثوار طرابلس أيوب أبوراس، وحسن أبوزريبة وموسى أبوالقاسم، كنواب له

وبحسب قناة 218 فقد عمت الافراح والاحتفالات في ابوسليم ، بسبب هذا القرار، فيما أستاءت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق من صدور هذا القرار، على أعتبار أن جهاز دعم الاستقرار لن يكون تابعاً لوزارة الداخلية ،ولكنه سيكون جهازًا أمنيًا موازيًا للأجهزة التابعة للداخلية إضافة إلى كونه جهازًا أمنيًا لا يتبع الوزارة التي تستعد لإطلاق عمليتها التي أعلنت عنها في وقت سابق تحت اسم صيد الأفاعي .

وأشار موقع قناة 218 إلى أن إدارة الدعم المركزي بأبوسليم، واحدة من التشكيلات المستهدفة في هذ عملية صيد الأفاعي، بالإضافة إلى بعض التشكيلات المسلحة الأخرى.وأن معلومات تؤكد أن وزارة الداخلية تعمل حاليًا على تكثيف عملياتها الأمنية داخل مدينة طرابلس، وتقوم بمراقبة تحركات بعض قادة التشكيلات المسلحة، ومن أبرزهم آمر كتيبة ثوار طرابلس السابق هيثم التاجوري، وذلك بعد تلقيها معلومات عن احتمالية إثارة أعمال تقوض الأمن في العاصمة، في حال تم تشكيل حكومة وحدة وطنية يترأسها وزير الداخلية فتحي باشاغا(بحسب موقع 218)

تعليقات

Electronic money exchangers listing