القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

نَهْلَة مَهْدِي تَكْتُبْ . . كُوُنْتُورْ بِالْفَرَنْسِيِّ

نَهْلَة مَهْدِي تَكْتُبْ كُوُنْتُورْ بِالْفَرَنْسِيِّ


سافر صديق ليبي إلى تونس العاصمة، عبر مطار صفاقس، وفي التاسعة مساء صلت طيارتهم الاراضي الصفاقسية ، خرج الصديق يبحث عن تاكسي، فتلقفه صاحب سيارة مرسيدس تحمل سبعة ركاب، وأخبره ان مقعده ينتظره لينطلقوا الي تونس العاصمة مقابل خمسون ديناراً.
وافق صديقي على الفور وانطلقتبهم السيارة، وفجأة توقف السائق وقال لهم : ( اسمعوا مرات ايوقفنا الحاكم، ايحب يسالكم على التسعيرة، انتوما قولوا الدفع بالكونتور، سافا هكا)، رد حميع الركاب بما فيهم صديقي: سافا يالا.
لسوء حظ سائق التاكسي أن أوقفتهم دورية بالقرب من مدينة الحمامات، وتوجه الحاكم خصيصاً الي صديقي وسأله: ( كيفاش تفاهمتوا على الدفع؟ ) رد عليه صديقي : كل واحد يدفع 50 دينار,,!!
مباشرة تقدم الحاكم نحو السائق وقال له : (هيا افرح بيا) فاعطى السائق للحاكم عشرة دينار، رفض الحاكم أخد العشرة ،وقال له: (اشنوا عشرة لاف هكا هو، هات اربعين وتوكل).
السائق عاتب صديقي علاش يا ولد عمي هكا مش قلتلك بالكونتور، فرد عليه صديقنا :(تي شنو هو الكنتور اللي تحكي عليه مفهمتاش، أنا تحشمت نسأل الحاكم ) قال له السائق : العداد العداد العداد متع الكرهبة يقولولوا الكونتور بالفرنسي..!!

تعليقات