القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

الْعَالِمُ يَسْتَنْفِرُ لِمُوَاجَهَةِ نُسْخَةِ كَوَّرُونَا الْبرِيطَانِيَّةَ المتحوّرة

 

الْعَالِمُ يَسْتَنْفِرُ لِمُوَاجَهَةِ نُسْخَةِ كَوَّرُونَا الْبرِيطَانِيَّةَ المتحوّرة

صحيفة المنظار: وكالات 

أكثر من ستين دولة ومنطقة حول العالم، رصدت بقلق ، وأعلنت للعالم بخوف عن دخول النسخة البريطانية المتحوّرة من فيروس كورونا المستجدّ، لإراضيها. وهذا لفيروس المتحوريعد أكثر خطورة من حيث حدة الانتشار وسرعته في العالم مقارنة بإنتشار كوفيد 19.
يذكرأن كورونا،ظهرت في نهاية شهر ديسمبر عام 2019، في مدينة ووهان في الصين ،وتسببت بإصابة أكثر من 96.144.670 شخصاً في العالم، ووفاة أكثر من 2 مليون شخص وذلك بحسب أخر تعداد، نشرته وكالة الصحافة الفرنسية، أول أمس الإربعاء 20-01-2021م.
زادت مخاوف دول العالم ،بعد أن أعلنت الصين ،عن أكتشافها في العاصمة بكين ، لإصابات بين الصينين بالنسخة البريطانية المتحوّرة  وأعتبرت منظمة الصحة العالمية ، وصول نُسْخَةِ كَوَّرُونَا الْبرِيطَانِيَّةَ المتحوّرة، بمثابة إنذار قوياً بشكل خاص، بالنظر لتعدداد سكان الصين والمخاوف من أنتشاره بسرعة أكثر من سرعة أنتشار الفيروس الأصلي كوفيد 19.
لذلك بادرت الصين منذ يومين بإتخاد ،تدابير مستعجلة وقوية ، وفرضت قيوداً الزامية ،تمثلت في عزل ملايين الأشخاص، وفُرضت عليهم تقليص تحركاتهم، كما أغلقت 5 مقاطعات صينية بالكامل وعزلتها عن باقي المقاطعات ،في محاولة جادة للحد من سرعة أنتشار نُسْخَةِ كَوَّرُونَا الْبرِيطَانِيَّةَ المتحوّرة، في الصين وفي العالم كله .
وبحسب أخر نشرة أسبوعية صادرة عن منظمة الصحة العالمية ، فأنّ النسخة المتحوّرة الثانية من فيروس كورونا ظهرت أولاً في جنوب أفريقيا، ثم في بريطانيا ،فيما تعتقد المنظمة أن نسخة جنوب أفريقيا المتحورة أكثر عدوى ، وأقل سرعة في الإنتشار من النسخة البريطانية المتحورة، ، وأن المنظمة تراقب بقلق وخوف شديدين انتشار نسختين أخريين ظهرتا في البرازيل، وعُثر عليها في اليابان.
وأوربياً ، وبحسب أخر أحصائيات منظمة الصحة العالمية ، فلازالت بريطانيا تسجل أعلى أعداد وفيات يومية قياسية، فيما تسجل البرتغال أكثر عدد إصابات نسبة إلى عدد سكانه البالغ عشرة ملايين نسمة.لتغلق بريطانيا حدودها أمام الوافدين من جميع دول أميركا الجنوبية والبرتغال بسبب النسخة المتحورة الجديدة البرازيلية من فيروس كورونا المستجدّ.





تعليقات

Electronic money exchangers listing