القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

اِمْرَأَةُ فَوْقَ الْعَادَة

 

اِمْرَأَةُ فَوْقَ الْعَادَة

الشاعر الليبي:  حسن السوسي

من أعنيها لا تشبهها امرأة أخرى
يضحك في عينيها فرح الدنيا
وعلى شفتيها يندى الورد 
 وترتسم البشرى
تلك امرأة أخرى
******
تلك امرأة فوق العادة
هي ـ أحياناً ـ ألمح فيها ( مي زيادة )
وأرى فيها ـ حيناً آخر ـ شيئاً من ( ولادة )
لكن .. تبقى نمطاً
تبقى .. وسطاً
بين ( الحلو ) وبين ( السادة )
فليست ( مي ) ولا ( ولادة )
******
لم تكتب فوق عصابتها : إني للحب
أو تسكب فوق كتابتها من جرح القلب
أبصر فيها فوق الأنثى
بلداً ..وطناً
أهلاً ..سكنا
فيها من فطرة أمتها..وطباع عشيرتها
كبر لا يحتمل الزيف
ولا يغتفر الحيف
وببشر تلقى زائرها..كلقاء الضيف
تأسره بمودتها أسرا
تغمره ببشاشتها غمرا
فيشرف فوق العين و فوق الرأس
******
بنصاعة بنغازي ووداعة (جربة)
ووقار قسنطينة (وأصالة فارس)
تكرم زائرها
فإذا ما غير جلدته ، أو جاوز رتبته
نظرت شزرا
شمخت كبرا
تلك امرأة فوق العادة
تلك امرأة أخرى
******
تشعر ـ حين حضورك ـ في حضرتها .. أنك ضائع
تتلاشى في ملكوت السحر الرائع
تبحر في غسق العينين
وفي ورد الشفتين الراعشتين
ويضيع صوابك في لفتات الجيد الناصع
******
تتعلم ـ حين تكون بحضرتها ـ فن الإصغاء
تأسرك اللفتة ، والإيماءة والإيحاء
تتحدث عن كل الأشياء
وتحلق في كل الأجواء
وتلامس كل المحظورات
فتحس بصدق مودتها ، وبراءة ألفتها ، وبما هو آت
تتحدث في عفوية أهل الصدق
وبساطة أهل العشق
بعيداً عن تمجيد النفس، وحب الذات
******
تفضي بمواجع أهل البؤس
ومباهج أهل الأنس
وصفاقة بعض الناس
فتشدك هاتيك النظرات
وتحس بدفء الأنفاس
ويروقك منها ذاك السمت
ويهزك إيقاع النبرات
فتدق بداخل هيكلك المغلق كل الأجراس
******
حيناَ آخر
تنأى بك في الأفق الممتد
وتراوح ـ وهي تحدث ـ بين الجزر ، وبين المد
وتمازج بين الهزل ، وبين الجد
وتميع مدلول الكلمات
******
تتبسط حتى تحسب أنك منها أقرب شيء
لكن .. لمساحة ما بين البينين حدود
ومسافة ما بين البعدين تزيد
وبرغم بساطتها .. وتبسطها
تتوجس منها ـ أبداً ـ خفية
تتوقع شيئاً ما
لا تدري من أي فجاج الخوف يجي
فتظل تراوح بين الجمر ، وبين الماء
تتمزق بين النشر .. وبين الطي
******
يتخثر نهر العطش المر
يتكلس ما بين الشفتين ، وبين الحلق ، وبين الصدر
وتحس كأن الأرض تميد
فتخيم في ليل العينين السوداوين طويلاً ، ثم تفر
******
زينب  ورثت عن جدتها
مجد العقل ، ومجد القلب
ومجد الحسن ، ومجد الحب
ورثت سمت أميرة
ورثت أشياء كثيرة
قرطاً ، عقداً ، أسورة ، وقلادة
ورثت عزاً ، خزاً ، طلسماً ، حرزا
( حزراً ) يحرسها من نظرات المفتونين
ويجنبها وخز عيون المنهومين
ويسيج بستان الخوخ الناضج فيها
عن أيدي المحرومين
وبسر فيه
يديم عليها نعمة هذا الوجه الناضر ، والحسن الباهر
تبقى مهما ( تنآى) عنك .. وتنآى عنها .. ملء الخاطر
فهي الغائب .. وهي الحاضر
تبقى في أعماقك فيض مشاعر
نبع سعادة .. فهي امرأة فوق العادة
******
فتقرب منها .. وازدد قرباً .. تزدد بعداً
فستبقى أبداً وهي
كتوازي الخطين الممتدين
لا يلتقيان .. مهما امتدا

 

تعليقات

Electronic money exchangers listing