القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

عَبْد الله الثِّنْي: بَرْقَةُ تَنَقُّصِهَا الْكفَاءَات..!!!

 

عَبْد الله الثِّنْي: بَرْقَةُ تَنَقُّصِهَا الْكفَاءَات..!!!

كتب: د. فتح الله اليمني

برقة والكفاءات

قال السيد عبد الله الثني برقة تنقصها الكفاءات!!!

... ربما هذا ما لمسه الرجل، من تصحر وضحالة فكر، عند الجوقة التي تحيط به، نتيجة حاورات ونقاشات معهم، وهذه الفئة من الافاقين والوصوليين والحجالين، هي الطبقة العازلة التي تحجب وصول الكثير من ذوي الكفاءات والخبرات عن المشهد السياسي، لكي تستأثر هي وزبانيتها، بالمناصب والوظائف العليا في الدولة، وحرمان الآخرين من أساتذة الاقتصاد والعلوم السياسية، والقانون والعلوم الانسانية والاجتماعية، وكذلك في المجالات العلمية التي تعج بهم الجامعات البرقاوية.
لقد عانى الكثير من الخبراء و أصحاب الكفاءات والمؤهلات العلمية، في العهد السابق إقصاء مريرا فرضته عليهم سياسات التصعيد، واللجان الثورية والجهوية، والآن اصبح الكثير منهم يفضلون الا يزج بهم الى الواجهة، الأمر الذي أتاح الفرصة للأفاقين، لينالوا أعلى المراتب، بينما تم ركل أهل الكفاءة والخبرة والنزاهة، إلى الصفوف الخلفية.
تجربة تلك السنون العجاف، مازالت عالقة بأذهاننا، ومازالت تلقي بظلالها على عقول الناس، وهي ربما وراء إفراز الواجهات البراقة من الخارج، والصدئة من الباطن، وهي أعطت إنطباع سلبي لدى الكثير من المتابعين، وعدم اكثراثهم حتى الإشتراك في الانتخابات.

تعليقات