القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

ثَلَاثَةُ قَصَصِ قَصِيرَةِ جِدَاً لِعَلِي الويفاتي

ثَلَاثَةُ قَصَصِ قَصِيرَةِ جِدَاً لِعَلِي الويفاتي 


(1) جوع

أنهى رجل يوم عمل طويل..خرج من عمله وتوجه إلى منزله جائعاً مكدوداً.. وصل المنزل..أدار قفل الباب باعياء..دخل المنزل أدار نظره الى حيث أعتاد أن يجد طعامه ..وجده ماكولاً.
هتف : لم يجبه أحد..أسرع خطاه نحو المطبخ..وجد زوجته منهمكة في غسل الصحون فأجاها بالسؤال: من أكل طعامي؟
أداارت اليه وجهها باسترخاء وأجابت
- من غيرك !!
عندها أسترخت عضلاته، والقى بجسده على كرسي، ولف رأسه بكفيه، ومع تنهيدة عميقة قال :
- الحمد لله حسبته غيري !!.

(2) ضحك

ضحكوا عليه كثيراً، عندما ألجمه الحزن..كل واحد أختار بداية لسلسلة من النكات..أوغلوا في الإستهزاء به الى حد أن أحدهم قال وسط تهليل الجميع : كن رجلاً وضجوا بالضحك ، لكنهم عندما ولوا وجوههم نحو مضاجعهم الأبدية، كانوا يمسحون عيونهم الحمراء من البكاء.

(3) عبث

في منتصف الطريق، وقفت حافلة خالية من الركاب..السيارات تتزاحم من حولها،كل واحدة تحاول المروق..الصخب يعلو والسائق يجلس بإسترخاء على عتبات السيارة،ليس لديه مايفعله سوى مراقبة المشهد.
وفي أخر الطريق، كان هناك شيخ يمسك طفلاً يضلله من صهد الشمس بطرف ردائه،وكان الشيخ والطفل يقفان أمام المحطة،في انتظارالحافلة.

سبق النشر في مجلة الفصول الأربعة العدد (43) 1990

تعليقات