القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

قصيدة للشاعر عبد الوهاب قرينقو

قصيدة للشاعر عبد الوهاب قرينقو
الشاعر الليبي : عبد الوهاب قرينقو


قصيدة للشاعر عبد الوهاب قرينقو


ولادة قطرة
عصفورةٌ تدق على شفافية الزجاج،
فيُشّرع الشعرُ نافذته على حديقة التجلِّي،
… ولكن عقارب الحديقة تدُبُّ على العشب..
يتطاير الفراشُ فزَعاً
فتدخل واحدةٌ إلى غرفة الذاكرة
وتُقبَلُ كلاجئة.

الكتابُ
يبكى اصفراراً
فيقفز إلى سطح الطاولة،
غلافه الثقيل ينفتح إلى اليمين
فتتراشقُ صفحاتهُ الداخليةُ
ببطءٍ تُفتحُ أيضاً إلى اليمين
…………. هل الهواءُ يقرأ ؟
ماهذا الهراء ؟ !

…… اللعنة !
من فتح زجاج النافذة ؟
نسيمٌ غيرُ عليلٍ
يُطّرِزُ على منديلِ الليل برقاً
ليندلقَ ماءُ الكتابِ مطراً
فتبتلُ الفراشة وتُصابُ بالزكام،
… ولكن
إحدى عقارب الحديقة
تناولهُا منديلاً مبتلاً
ما كادت أن تُلامسَهُ
حتى صعقها التيار..
……… يا إلهى ! !
كيف هَطَلَ الغيثُ داخلَ غرفتي؟.

مشاركات سابقة لعبد الوهاب قرينقو


تعليقات