القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المنشورات [LastPost]

حفتر يدفع مليون دولار للحصول على دعم سياسي من بايدن

 

حفتر يدفع مليون دولار للحصول على دعم سياسي من بايدن

حفتر يدفع مليون دولار للحصول على دعم سياسي من بايدن


صحيفقة المنظار : صحيفة وول ستريت جورنال


صباح اليوم الخميس 09-09-2021م ،وعلى موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت نشرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، التي تهتم بمتابعة ونشر أخبار الأعمال التجارية والمالية في أمريكا والعالم والأخبار والقضايا المالية. تقريراً مطولاً أشارت فيه الى أن خليفة حفتر، وفي أطار سعيه لخوض الإنتخابات الرئاسية المزمع عقدها في ليبيا ، بعد فشله في أحتلال العاصمة، تعاقد مع نائب سابق في البرلمان الأمريكي ،ومع مسؤول كبير في الحكومة الأمريكية ، يتم بموجبه قيام حفتر منحهما مبلغ مليون دولار، مقابل دعمهما له في الانتخابات القادمة.


وثائق 

وفي معرض تقريرها قالت صحيفة وول ستريت جورنال:" أنها أستندت لوثائق صادرة من وزارة العدل الأمريكية، تشير هذه الوثائق ، إلى أن روبرت ليفينغستون ، وهو نائب جمهوري سابق ، ومعه لاني ديفيس وهو المساعد الكبير السابق للرئيس بيل كلينتون ، يسعيان بكل متيمكن من أجل ترتيب أجتماعات لمسؤولين في البيت الأبيض ووزارة الخارجية والكونغرس، قبل إنطلاق الانتخابات الليبية المفترض إجراؤها في ديسمبر القادم".

 وتضيف الصحيفة في تقريرها أن مصادر تعمل بالشركتين التابعتان لروبرت وديفيس أكدا للصحيفة صحة هذه المعلومات ، فيما أضافت الصحيفة تأكيد هذه المصادر على أن عمل الشركتين " يقتصرعلى التعبيرعن دعم خليفة حفتر، ليخوض إنتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة".(حسب ماورد في الصحيفة ) 

صحيفة وول ستريت جورنال نقلت في التقرير عن المصادر بالشركتين قولهما : " إن مستشاري حفتر نفوا بشكل قاطع المزاعم الواردة في الدعاوى القضائية المرفوعة ضده في أمريكا، وأضافتا أن هذا النفي هو ما جعلهما تقومان بتمثيله. ونتفيذ المهام التي يجب علىهما الاسراع بتنفيذها بحكم بنوذ العقد " وأن من أولويات روبرت وديفيس في هذا العقد هو مساعدتمها لخليفة حفتر في الفوز برئاسة ليبيا عبر خوض الانتخابات ، وأيضا سعيهما لتحرير حفتر من لقب "أمير الحرب" الذي التصق به، بعد هجومه الفاشل الاخير على العاصمة طرابلس.

تعليقات