أخر الأخبار

التلوث البيئي في سبها

التلوث البيئي في سبها

صحيفة المنظار: صحيفة فسانيا 

سالم أبوظهير

    في عام 2019 م ، و ضمن متطلبات الحصول على درجة (الليسانس( في علم الاجتماع ، قدمت الباحثة منى عبدالقادر محمد لقسم علم الإجتماع بكلية الآداب في جامعة سبها دراسة علمية مهمة ، تناولت فيها مشكلة التلوث البيئي في مدينة سبها، فحللت المشكلة واقترحت الحلول وقدمت التوصيات.
رغم غياب الاحصاء والعد في هذه الدراسة ، واكتفاء الباحثة بإستخدام الباحثة للمنهج الوصفي ، الذي يقف عند الوصف ، لكن هذا لم يقلل من أهميتها كبحت علمي ودراسة تتبعت خطوات البحث العلمي بشكل دقيق ، واعتمدت على احد اشهر مناهجه ، فتوصلت لعدد من النتائج، وقدمت عدد من التوصيات المهمة ، وأحسب أن مثل هذه البحوث العلمية في شتى صنوف المعرفة ومجالات العلم ، يجب أن لا تبقى حبيسة أدراج وأرفف المكتبات ، ولا حتى حبيسة شبكة الانترنت في ملفات )البي دي اف( ،تنتظر من يعثر عليها صدفة ويقوم بتحميلها . بل يجب أن يتم تعميم هذا النتاج العلمي الهام على وسائل الإعلام وعلى المسؤولين وصناع القرار المحلي ،وعلى المسؤولين بالإدارات الوسطى والعليا في مؤسساتنا الخدمية.
وعودة للدراسة التي قسمتها الباحثة إلى أربعة فصول : تناولت في الأول الإطار العام للدراسة ،فطرحت تساؤلاتها ، ووضحت أهدافها بدقة ، وبينت أهميتها وسبب اختيارها لهذا الموضوع ، كما حددت بدقة ايضا مشكلة الدراسة وحددت المفاهيم والمصطلحات العلمية الواردة فيها ؛ وفي الفصل الثاني اهتمت باستعراض الإطار النظري، وماسبق من دراسات وبحوث مشابهة تناولت موضوع التلوث البيئي في الإصدارات العلمية الليبية والعربية ، مع ترجمة لبعض الاصدارات الأجنبية ، وفي الفصل الثالث تناولت الدراسة بإسهاب متقن مسألة الوعي البيئي ، وحددت أنواع التلوث البيئي وأسبابه، وفي الفصل الرابع قدمت الباحثة خاتمة دراستها ، ارفقتها بعدد من المقترحات ، مع تذييل الدراسة ب (28) مرجعا استعانت به الباحثة في دراستها.
قدمت الباحثة عشر توصيات مهمة حول مشكلة التلوث البيئي في مدينة سبها ومنها : ( ضرورة أن تتضمن مناهج التعليم بمختلف المراحل الدراسية ف، دروساً لها علاقة مباشرة بتنمية الوعي البيئي ، وعلى الاسرة ايضا أدورها المهمة في توعية الأبناء بالمشكل البيئي وطرق الحد من مخاطره عبر توجيه الابناء نحو اتباع السلوكيات الايجابية فيما يتعلق بالنظافة العامة في الملبس والمسكن والشارع والمدرسة..
من ضمن توصيات الدراسة أنها ركزت على دور وسائل الإعلام في التوعية بالمشكلة ، ودور الدولة المتعلق بضرورة النهوض بمستوى الخدمات الاجتماعية والصحية مثل تبليط الشوارع،تزويد المنازل ومرافق الدولة العامة في سبها بأكياس النفايات، وتوفير المياه النقية الصالحة للشرب،والعمل على سن القوانين الرادعة التي تحد من سلوك المتجاوزين على البيئة ، ومن اجل النهوض بالواقع البيئي .


مقالات سابقة للكاتب 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    Digital currency exchangers list



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -